Accessibility links

logo-print

أحد أئمة التيار الصدري الشيعي يطالب بطرد السفير الأميركي في العراق


طالب الإمام الشيعي من التيار الصدري حسين الأسدي خلال خطبة الجمعة في حسينية المصطفى، حيث قتل 17 شخصا الأسبوع الماضي بطرد السفير الأميركي.
ودعا إلى عدم دخول الجيش الأميركي منطقة الرصافة التي تشكل الجانب الشرقي من بغداد لأنها أصبحت خاضعة لسيطرة القوات العراقية. ودعا الأسدي أمام مئات المصلين في الحسينية الكائنة في حي أور شمال شرق بغداد الحكومة العراقية إلى طرد السفير الأميركي زلماي خليل زاد وإطلاق سراح المعتقلين من طلاب الحوزة الذين نجوا من مجزرة الحسينية وأوقفتهم القوات المشتركة. وكان قد قتل 17 شخصا في حادث اقتحام حسينية المصطفى الأسبوع الماضي من قبل قوات عراقية خاصة تساندها قوات أميركية. وطالب الأسدي في صلاة مشتركة للسنة والشيعة بعدم دخول القوات الأميركية إلى مناطق الرصافة التي أصبحت اليوم خاضعة لسيطرة القوات العراقية. وأكد مصدر في وزارة الدفاع العراقية ان حوالى 70% من منطقة الرصافة التي تشكل الجزء الأكبر من بغداد بات تحت سيطرة قوات الأمن العراقية. وكان قائد القيادة الوسطى في الجيش الأميركي الجنرال جون أبي زيد أكد الثلاثاء لوكالة الأنباء الفرنسية في عمان أن نصف بغداد تقريبا بات تحت سيطرة القوات العراقية لا تحت سيطرة القوات متعددة الجنسيات. وفي مرقد الإمام موسى الكاظم في منطقة الكاظمية شمال بغداد، أكد خطيب الجمعة طلال الساعدي تحميل الأميركيين مسؤولية قتل المصلين في حسينية المصطفى. وفيما يتعلق برفض ترشيح إبراهيم الجعفري لرئاسة الوزراء، قال الساعدي من حق الائتلاف إن يرشح من يريد والرفض جاء من خارج الحدود وعلى لسان القوات الأميركية المحتلة. من جهة أخرى، وجه إمامان بارزان من السنة والشيعة انتقادات حادة إلى قمة الخرطوم كل حسب مفهومه الخاص. وقال رجل الدين محمود مهدي الصميدعي عضو هيئة علماء المسلمين وإمام وخطيب مسجد أم القرى غرب بغداد، انعقد قبل عدة أيام مؤتمر القمة العربية وكانت الشعوب تتطلع إلى قراراته لأن الأمة في محنة لكننا نفاجأ بأن نصف الزعماء العرب لم يحضر، وهذا دليل على أن أمر الأمة لا يهمهم أما الذين حضروا فكان النعاس والتثاؤب يغالبهم. ودعا العراقيين إلى التوحد تحت خيمة الإسلام. وفي النجف، رأى إمام الحسينية الفاطمية صدر الدين القبانجي من المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق أن البيان الختامي لقمة الخرطوم تضمن قراءة خاطئة للواقع العراقي رغم الاقتراب النسبي لفهم هذا الواقع. وفي كربلاء، قال أحمد الصافي النجفي وكيل المرجع آية الله علي السيستاني إن الشعب ينتظر تشكيل الحكومة من أجل رفع معاناته. فنحن لا نريد حكومة هزيلة ضعيفة بل قوية وحازمة قادرة على تلبية حاجات المواطنين. وأضاف إذا تأخر تشكيلها، يجب تفعيل صلاحيات المحافظات من أجل تخفيف العبء عن المواطنين.
XS
SM
MD
LG