Accessibility links

logo-print

مزيد من الاضطرابات في إقليم ديار بكر التركي وسقوط قتلى


أفاد مصدر طبي أن طفلا في الثالثة من العمر قتل نتيجة إصابته برصاصة في باتمان جنوب شرق تركيا وبذلك ارتفعت حصيلة الاضطرابات التي تشهدها هذه المنطقة التركية التي تقطنها غالبية من الأكراد منذ بداية الأسبوع إلى سبعة قتلى. وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الطفل كان يتابع من شرفة منزله الصدامات بين الشبان الأكراد وقوات الأمن عندما أصابته رصاصة في العنق أطلقها على الأرجح شرطي في الهواء لتفريق نحو 200 متظاهر كانوا يهاجمون قوات الأمن. وامتدت الاضطرابات التي تعم منطقة ديار بكر منذ الاثنين إلى باتمان التي تبعد نحو 70 كلم إلى الشرق. وكان قد قتل ستة أشخاص بينهم طفلان في حوادث نشبت في ديار بكر. وطلب رئيس بلدية ديار بكر الكردي عثمان بيدمير خلال مؤتمر صحفي الجمعة من المتظاهرين العودة إلى منازلهم وإنهاء احتجاجاتهم. وقد اعتقلت السلطات أكثر من 200 متظاهر في اضطرابات قالت السلطات إن حزب العمال الكردستاني الذي بدأ عام 1984 حركة تمرد مسلح ضد أنقرة نظمها. وكانت الحوادث قد بدأت الاثنين عندما تصدى آلاف الأشخاص بعنف لقوات الأمن بعد دفن أربعة من أصل 14 متمردا من حزب العمال الكردستاني قتلوا يوم السبت خلال اشتباكات مع الجيش التركي. جدير بالذكر أن النزاع في جنوب شرق الأناضول أسفر عن مقتل 37 ألف شخص على الأقل منذ حمل حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، منظمة إرهابية السلاح في عام 1984 من أجل الحصول على الاستقلال عن تركيا.
XS
SM
MD
LG