Accessibility links

logo-print

فيلتمان يجري محادثات في بيروت حول الوضعين الأمني والسياسي في لبنان وسوريا


قال بيان صادر عن السفارة الأميركية في بيروت إن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان أجرى محادثات مع رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي في بيروت الأربعاء تناولت الوضعين الأمني والسياسي في لبنان والتطورات في سوريا.

وذكر البيان أن فيلتمان سلم ميقاتي رسالة من وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون "ترحب فيها بالخطوة التي اتخذها لبنان بتمويل المحكمة" الدولية المكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري.

وأشار فيلتمان إلى "أهمية تعاون لبنان المستمر مع المحكمة ودوام الوفاء بالتزاماته" تجاه قرارات مجلس الأمن الدولي، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان ميقاتي قد تسلم الاثنين دعوة لزيارة باريس ولقاء الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، في رسالة من نظيره الفرنسي فرانسوا فيون عبر فيها عن تلقي "السلطات الفرنسية بايجابية كبيرة قرار دفع المساهمة اللبنانية" في تمويل المحكمة.

وأعلن ميقاتي الأسبوع الماضي تحويل المبلغ المتوجب على لبنان في تمويل المحكمة الدولية الذي ترفضه الأكثرية الحكومية المؤلفة من حزب الله وحلفائه.

وتم تحويل المبلغ من موازنة خاصة لمجلس الوزراء تفاديا لسقوط قرار التمويل داخل مجلس الوزراء.

وناقش فيلتمان من جهة ثانية مع ميقاتي التطورات الإقليمية، بما في ذلك الوضع في سوريا.

وقال البيان إن فيلتمان عبر عن "قلق الولايات المتحدة البالغ على الشعب السوري والرغبة في رؤية الحكومة السورية تنهي وحشيتها ضده على الفور".

كما أشار إلى "قلق أميركي من أن تؤدي التطورات في سوريا إلى المساهمة في عدم الاستقرار في لبنان أو في بلدان أخرى في المنطقة".

ويتخوف مراقبون وسياسيون من تداعيات سلبية للاضطرابات القائمة في سوريا منذ منتصف مارس/آذار على الوضع اللبناني.
XS
SM
MD
LG