Accessibility links

logo-print

بال ونابولي وليون وسسكا موسكو تتأهل لثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا


عاش قطبا مدينة مانشستر الانكليزية يونايتد حامل اللقب ثلاث مرات ووصيف بطل الموسم الماضي وسيتي متصدر البرايمر ليغ أمسية سوداء بخروجهما من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث خسر مانشستر يونايتد أمام مضيفه بال السويسري 1-2 ضمن منافسات المجموعة الثالثة. وبالرغم من فوز مانشستر سيتي على ضيفه بايرن ميونيخ الألماني 2-صفر ضمن المجموعة الأولى في الجولة السادسة الأخيرة فقد خرج من التصفيات أيضا.

وأكملت أندية بال ونابولي الايطالي وسسكا موسكو الروسي وليون الفرنسي عقد الدور ثمن النهائي، ولحقت باندية تشلسي الانكليزي ومواطنه ارسنال وابويل القبرصي وبرشلونة الاسباني ومواطنه ريال مدريد وبايرن ميونيخ ومواطنه باير ليفركوزن وانتر ميلان الايطالي ومواطنه ميلان وبنفيكا البرتغالي ومرسيليا الفرنسي وزينيت سان بطرسبورغ الروسي.

وتسحب قرعة الدور الثاني في 16 ديسمبر/كانون الأول الحالي.

ويبقى عزاء قطبي مانشستر انهما سيواصلان المشوار الأوروبي ضمن مسابقة "يوروبا ليغ" بعدما انهيا الدور الأول في المركز الثالث.

وهذه هي المرة الثالثة التي يودع فيها مانشستر يونايتد دور المجموعات وكان آخرها موسم 2005-2006.

كما هي الخسارة الثانية لمانشستر يونايتد خارج قواعده في المسابقة منذ سقوطه في 30 مارس/آذار 2010 أمام بايرن ميونيخ 1-2 في ذهاب ربع النهائي (فاز 3-2 ايابا وخرج خالي الوفاض).

وكان مانشستر يونايتد يحتاج الى التعادل للحاق ببنفيكا إلى الدور الثاني، بيد انه فشل في انتزاع النقطة أمام بال الذي اثبت تعملقه أمام رجال السير اليكس فيرغوسون ذهابا عندما أرغمهم على التعادل 3-3.

وسجل ماركو ستريلر (9) والكسندر فراي (84) هدفي بال، وفيل جونز (89) هدف يونايتد.

ورفع بال رصيده إلى 11 نقطة مقابل 9 نقاط ليونايتد الذي سيشارك في الدوري الأوروبي، مقابل 12 نقطة لبنفيكا البرتغالي الذي ضمن الصدارة بفوزه على اوتيلول غالاتي الروماني 1-صفر.

وضمن بنفيكا، الذي كان قد تأهل سابقا، صدارة المجموعة بفوزه على ضيفه اوتيلول غالاتي الروماني 1-صفر على ملعب الضوء في لشبونة.

وهذه المرة الأولى التي يتصدر فيها بنفيكا مجموعته في دوري الأبطال منذ عام 1995، كما انه الفوز الأول له على أرضه هذا الموسم بعد تعادله مع مانشستر يونايتد وبال.

وسجل البارغوياني اوسكار كاردوسو (7) هدف المباراة الوحيد بعد كرة مشتركة بين البلجيكي اكسيل فيتسل والأرجنتيني نيكولاس غايتان.

وكان بنفيكا تغلب على اوتيلول 1-صفر ذهابا في بوخارست، لينهي الفريق الروماني مشواره في الدور الأول بدون تحقيق اي نقطة في مشاركته الاولى في المسابقة.

ولم يكن حال فياريال الاسباني أفضل من اوتيلول غالاتي وودع المسابقة خالي الوفاض ومن دون رصيد بعدما مني بخسارته السادسة على التوالي.

وصمد الفريق الاسباني طيلة الشوط الأول قبل ان يستسلم للإرادة القوية للايطاليين الذين كانوا يدركون جيدا بان اي نتيجة غير الفوز ستحرمهم من تخطي الدور الأول فسجلوا هدفين عبر السويسري غوخان ايلنر (65) والسلوفاكي ماريك هامسيك (76) كانا كافيين للتأهل إلى الدور الثاني للمسابقة للمرة الأولى منذ 21 عاما.

وتعود المرة الأخيرة التي بلغ فيها نابولي ثمن نهائي المسابقة الى عام 1990 خلال فترته الذهبية بقيادة الأسطورة الارجنتينية دييغو ارماندو مارادونا حيث خسر امام سبارتاك موسكو الروسي بركلات الترجيح.

وفي المجموعة ذاتها، حقق مانشستر سيتي الأهم بتغلبه على بايرن ميونيخ بهدفين نظيفين سجلهما الاسباني دافيد سيلفا (37) والعاجي يحيى توريه (52) لكن ذلك لم يكن كافيا لبلوغه الدور الثاني.

وهي الخسارة الأولى لبايرن ميونيخ الساعي إلى بلوغ نهائي المسابقة المقرر على ملعبه "اليانز ارينا" في ميونيخ في مايو/ايار المقبل.

وفي المجموعة الرابعة، حقق ليون الفرنسي نتيجة ساحقة بفوزه على مضيفه دينامو زغرب الكرواتي 7-1، ليتأهل على حساب اياكس امستردام الهولندي الذي سقط على أرضه أمام ريال مدريد الاسباني صفر-3.

ورفع ليون رصيده إلى 8 نقاط في المركز الثاني متساويا مع اياكس امستردام، لكنه تأهل بفارق الأهداف عن بطل هولندا، وذلك بعد تعادل الفريقين ذهابا وإيابا بدون أهداف.

وحذا ليون حذو مواطنه مرسيليا في مباراته أمام مضيفه بوروسيا دورتموند الألماني عندما قلب تخلفه 1-2 حتى الدقيقة 85 إلى فوز ثمين 3-2 خوله البطاقة الثانية في المجموعة.

وحقق ريال مدريد انتصاره السادس على التوالي، وهو الوحيد الذي حقق هذا الانجاز، على حساب اياكس 3-صفر.

وسجل خوسيه كايخون بعد تمريرة من البرازيلي كاكا هدف ريال الأول ضاربا مصيدة التسلل (14) والأرجنتيني غونزالو هيغواين بعد تمريرة من الفرنسي كريم بنزيمة، مسجلا هدفه الرابع عشر هذا الموسم مع ريال (41)، ثم اختتم الفريق الملكي التسجيل في الوقت الضائع عبر كايخون (90+2).

وخاض ريال مدريد المباراة بفريقه الرديف باستثناء الفارو اربيلوا والبرازيلي كاكا والفرنسي كريم بنزيمة وهيغواين، فيما دخل تشابي الونسو في الشوط الثاني، وذلك في إطار خطة المدرب لإراحة نجومه تحسبا للكلاسيكو امام برشلونة السبت المقبل على ملعب سانتياغو برنابيو.

وفي المجموعة الثالثة، عمق سسكا موسكو جراح انتر ميلان والحق به الخسارة الثانية على التوالي بعد الأولى أمام اودينيزي صفر-1 في الدوري، والثانية في المسابقة بعد الأولى امام طرابزون سبور التركي صفر-1 في الجولة الأولى.
XS
SM
MD
LG