Accessibility links

هيئة المحلفين تقرّر أن موسوي يستحق عقوبة الإعدام


قرّرت هيئة المحلفين في المحكمة الفيدرالية في مدينة ألكساندريا بولاية فيرجينيا المجاورة للعاصمة واشنطن الاثنين أن زكريا الموسوي البالغ من العمر 37 عاما يستحق عقوبة الإعدام بتهمة التواطؤ مع منفذي هجمات 11 سبتمبر 2001.
واعتبرت هيئة المحلفين المكوّنة من تسعة رجال وثلاث نساء أن موسوي تسبب "بشكل مباشر" في مقتل شخص واحد على الأقل من بين الضحايا الـ3,000 الذين سقطوا في هذه الهجمات عندما كذب لدى توقيفه في 16 أغسطس/آب 2001، وسمح تاليا، كما يؤكد الادعاء، "لإخوانه في تنظيم القاعدة" بتنفيذ الهجمات.
وبعد صدور القرار، تعهد فرانسوا رو محامي موسوي ببذل كل ما في وسعه لتجنيب موكله هذا المصير.
وقال روا في مقابلة هاتفية إن فريق الدفاع كان يأمل في أن تنتهي المحاكمة عند هذا الحد " لكن هيئة المحلفين قرّرت غير ذلك." وأضاف أنه ليس بوسع المحامين التعليق على قرار هيئة المحلفين فيما المحاكمة مستمرة. وأضاف أن فريق الدفاع سيحاول إقناع المحكمة بأنه لا يجب إصدار حكما بالإعدام.
وستبحث المحكمة في الظروف التي ربما تؤدي إلى تشديد العقوبة مثل التأثير في حياة أقارب الضحايا، أو التخفيف منها مثل الظروف التي نشأ فيها موسوي وصحته العقلية.
وبعد النظر في هذه الظروف فقط، سيكون بوسع المحكمة أن تقرر ما إذا كان يجب إصدار حكم الإعدام بحق موسوي أم لا.
يُذكر أن الموسوي كان قد أقرّ بالتهم الموجهة إليه، أي التواطؤ مع منفذي هجمات 11 سبتمبر/أيلول.
كما أقرّ بأنه كان من المفترض أن يشارك في الهجمات بشن هجوم على البيت الأبيض بطائرة خامسة وهو ما يعني أنه سيُحكم عليه بالسجن مدى الحياة إن لم يصدر بحقه حكم الإعدام.
XS
SM
MD
LG