Accessibility links

logo-print

لحود يؤكد على خيار العلاقات الجيدة مع الدول العربية في مقدمتها سوريا


دعا الرئيس اللبناني إميل لحود إلى إقامة أفضل العلاقات مع الدول العربية وفي مقدمتها سوريا في إطار سيادة كل دولة واستقلالها.
وقال بيان صادر عن لحود إن خيار العلاقات الجيدة مع دمشق كان دائما لمصلحة لبنان واللبنانيين بفعل الروابط بين البلدين.
وأشار البيان إلى أن معالجة أي خلل يمكن أن يطرأ على هذه العلاقات هو مسؤولية لبنانية وسورية مشتركة ترعاها المؤسسات القائمة بين البلدين.
ودعا الرئيس اللبناني القيادات السياسية إلى العمل معا من أجل تحصين الوحدة الداخلية.
من جهة أخرى، وتعليقا على حادث إطلاق النار الاثنين من قبل حرس الحدود السوري على مزارع لبناني من بلدة عرسال البقاعية، اعتبر الباحث في الجامعة اللبنانية الدكتور عصام خليفة أن القوات السورية لم تنسحب كليا من الأراضي اللبنانية.
وعدد خليفة المناطق التي لا تزال القوات السورية موجودة فيها وهي جرود عرسال وسهل البقيعة وبعض خراجات بلدات القاع ورأس بعلبك والمصنع ودير العشاير ومناطق أخرى على الحدود الشرقية للبنان.
وقدر خليفة المساحات اللبنانية التي لا تزال تشغلها القوات السورية بعشرات ملايين الأمتار المربعة، وسأل عن موقف السلطة من هذا الوضع.
ودعا وزارة الخارجية اللبنانية إلى تقديم مذكرة احتجاج على حادث إطلاق النار وبقاء القوات السورية داخل الأراضي اللبنانية.
كما دعا خليفة الحكومة اللبنانية إلى مطالبة القوات السورية بالانسحاب الفوري من الأراضي اللبنانية، ووزارتي الداخلية والدفاع إلى إرسال قوات لبنانية لحماية الأهالي في هذه المناطق.
وأوضح خليفة أن كل الخرائط ومحاضر الحدود ووقائع تحرير المساحة منذ مرحلة الانتداب الفرنسي تؤكد أن هذه المناطق تقع ضمن الحدود اللبنانية.
ورأى أن تحديد الحدود في مزارع شبعا وترسيم الحدود اللبنانية السورية كاملة هو المدخل الحقيقي لتطبيع العلاقات بين الدولتين.
XS
SM
MD
LG