Accessibility links

تواصل أعمال العنف في بغداد ومناطق أخرى من العراق


تظاهر مئات الآلاف من العراقيين في الفلوجة الثلاثاء خلال تشييع جثث سبعة من أبنائها كان قد عثر عليها الاثنين، منددين بجريمة قتل طالت 14 شخصا من المدينة.
وقال مدير شرطة الفلوجة إن القتلى غادروا الفلوجة يوم السبت وكان قد تم العثور على جثثهم الاثنين مضيفا أنه تم العثور على جثث الشبان السبعة في مناطق متفرقة من بغداد.
من جهة أخرى، انفجرت سيارة ملغومة في حي الحبيبية الشيعي شرقي بغداد مما أسفر عن مقتل 11 شخصا وإصابة 28 آخرين بجراح.
وقالت الشرطة إن الانفجار وقع في ساحة تجري فيها المتاجرة بالسيارات المستعملة مما أسفر عن وقوع أضرار في عدد من السيارات.
وأضافت أن حالة من الفوضى عمت المنطقة في حين قام أتباع مقتدى الصدر بإطلاق النار في الهواء لتفريق الحشود.
كما انفجرت سيارة ملغومة أخرى في منطقة بغداد الجديدة مما أسفر عن مقتل امرأة وطفليها كما أُصيب ابن ثالث لها بجراح. وأضافت الشرطة أن شقيقين آخريْن من عائلة أخرى أصيبوا أيضا في الهجوم.
في تطور آخر، أفادت الشرطة أن مسلحين قتلوا أحد القضاة أثناء قيادته سيارته شرق بغداد في الوقت الذي انفجرت سيارة مفخخة في موكب يقل ابن عضو مجلس محافظة سامراء مما أسفر عن مقتل أحد الحراس الشخصيين والسائق.
في البصرة، قتل شرطي وأُصيب ضابط آخر عندما أطلق مسلحون الناري عليهما.
في غضون ذلك، عثرت الشرطة على 17 جثة ليل الاثنين الثلاثاء في مناطق متفرقة من بغداد.
وقال مصدر أمني إن أصحاب الجثث قُتلوا بإطلاق النار من مسافة قريبة وأن أيديهم كانت مقيدة وقد بدت عليهم آثار التعذيب.
من ناحية أخرى، يمثل الرئيس العراقي السابق صدام حسين وسبعة من أعوانه أمام المحكمة الجنائية العراقية اليوم الأربعاء للنظر في أدلة جديدة قد تثبت تورطه في قضية الدجيل.
على صعيد آخر، أصدرت محكمة الجنايات في أربيل بكردستان العراق الثلاثاء أحكاما بإعدام 12 شخصا من جماعة أنصار الإسلام الكردية بعد إدانتهم بارتكاب جرائم إرهابية.
وأفاد مصدر قضائي في المحكمة أن المحكمة حكمت على المدعو زانا نصرت عبد الكريم وهو زعيم إحدى الخلايا التابعة لأنصار السنة بالإضافة إلى 11 من رفاقه بالإعدام. وأضاف أن هذه الأحكام صدرت وفقا لقانون العقوبات العراقي وهي قابلة للاستئناف.
يذكر أن قناة كردستان الفضائية عرضت في الثالث عشر من يوليو/تموز الماضي اعترافات الجماعة التي أكدت فيها قيامها بذبح مواطنين وقطع رؤوسهم وشن تفجيرات في أربيل ودهوك.
XS
SM
MD
LG