Accessibility links

إيغلاند يتهم الخرطوم بإعاقة جهود إغاثة سكان دارفور واللاجئين السودانيين في تشاد


طلبت الأمم المتحدة من الحكومة السودانية توضيح سبب منع مساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية يان إيغلاند من زيارة الخرطوم وإقليم دارفور المضطرب.
وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك: "سيبحث المجلس الترتيبات التي ستتخذ لتسليم مهام القوات الإفريقية العاملة في دارفور إلى القوات الدولية كما يناقش قرار منع السلطات إيغلاند من زيارة دارفور."
وأعلن دوجاريك أن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان يعتزم الاتصال بالرئيس السوداني عمر البشير. وأضاف دوجاريك أن الاحتياجات الإنسانية العاجلة في دارفور تشكل أولوية للأمم المتحدة وجهود تنسيق هذا البرنامج الكبير كانت في صلب زيارة إيغلاند. وكان إيغلاند قد أعلن أنه ألغى زيارته للاجئين من دارفور موجودين في تشاد بعد أن رفضت سلطات الخرطوم السماح لطائرته بالتحليق في أجواء السودان.
واعتبر إيغلاند أن السلطات السودانية تعيق جهوده الرامية إلى لفت أنظار الأسرة الدولية إلى احتياجات سكان دارفور واللاجئين السودانيين في تشاد.
وكانت الخرطوم قد أفادت أنها لم تلغ الزيارة لكنها طلبت تأجيلها.
ونفى السماني الوسيلة وزير الدولة للشؤون الخارجية أن يكون لقرار مجلس الأمن بشأن استبدال القوات الإفريقية بأخرى دولية علاقة بالمسألة.
XS
SM
MD
LG