Accessibility links

صدام يصف محاكمته بغير الشرعية والمحكمة تستأنف الجلسات الخميس


رفع القاضي رؤوف عبد الرحمن رئيس المحكمة الجنائية العليا جلسة محاكمة صدام حسين وسبعة من أعوانه في قضية الدجيل على أن تستأنف يوم الخميس.
وكان صدام حسين قد اعترف بالمصادقة على أحكام إعدام بحق عدد من الشيعة في الدجيل في الثمانينات لاقتناعه بالأدلة التي قُدمت له ضدهم فيما يتعلق بمشاركتهم في محاولة لاغتياله وذلك خلال جلسة الأربعاء التي تم خلالها استجوابه وحده إذ لم يحضر أي من المتهمين السبعة الآخرين.
وقدم رئيس الادعاء العام جعفر الموسوي خلال الجلسة وثائق وهويات تثبت أن 28 من الأشخاص الذين أعدموا في الدجيل كانوا من الأحداث.
وسأل القاضي صدام ما إذا كان على علم بهذا الأمر فأجاب صدام أن هذه الوثائق مزورة.
وحاول صدام خلال جلسة الأربعاء التهرب من الإجابة على بعض الأسئلة المطروحة عليه من قبل الادعاء العام عن طريق إلقاء خطب طويلة منددا خلالها بالمحاكمة وواصفا إياها بغير الشرعية.
كما وجه صدام أيضا اتهامات خلال الجلسة إلى وزارة الداخلية العراقية الحالية بقتل وتعذيب الآلاف من العراقيين.
من جهة أخرى، انتقد وزير العدل العراقي عبد الحسين شندل الإجراءات القانونية التي اتبعتها المحكمة الجنائية الخاصة اليوم في جلسة محاكمة الرئيس المخلوع صدام حسين وسبعة من أعوانه في قضية الدجيل.
كذلك، قال الدكتور حيدر العبادي مستشار رئيس الوزراء العراقي في تعليقه على جلسة الأربعاء من محاكمة صدام حسين وسبعة من أعوانه أن صدام يحاول تدويل المحاكمة والتظاهر بالبراءة من خلال طلبه استقدام خبراء عرب وأجانب للتحقق من أعمار بعض المعدومين في قضية الدجيل.
XS
SM
MD
LG