Accessibility links

مسؤول أميركي: المتطرفين الإسلاميين في أوروبا يشكلون خطرا على الأمن القومي


قال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأوروبية دانيال فريد إن المتطرفين الإسلاميين في الدول الأوروبية لا يزالون يشكلون خطرا على الأمن القومي الأميركي بعد مرور أكثر من أربع سنوات على هجمات الحادي عشر من سبتمبر.
وأضاف فريد في شهادة أدلى بها أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي أن خلايا المتطرفين الإسلاميين في أوروبا رغم صغرها لا تزال تصدر إلى الولايات المتحدة متطرفين من أمثال رتشارد ريد الذي حاول إسقاط طائرة ركاب بتفجير عبوة ناسفة مخبأة في كعب حذائه، وزكريا الموسوي الذي يحاكم الآن في الولايات المتحدة بتهمة الضلوع في هجمات الحادي عشر من سبتمبر.
وقال منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية هنري كرامبتون في الجلسة ذاتها إنه أصبح ثابتاً أن معظم التخطيط لاعتداءات الحادي عشر من سبتمبر تم في أوروبا.
وشدد كرامبتون على أنه رغم تحقيق نجاحات في مكافحة الإرهاب فإن تلك المجموعات الإسلامية المتطرفة في أوروبا لا تزال تشكل خطراً على الولايات المتحدة وحلفائها.
XS
SM
MD
LG