Accessibility links

logo-print

واشنطن قلقة تجاه التجارب الإيرانية العسكرية وطهران تريد الاعتراف بها قوة إقليمية


أفادت وسائل الإعلام الإيرانية أن إيران أجرت تجربة ثالثة ناجحة على صاروخ جديد في إطار المناورات العسكرية التي تجريها في منطقة الخليج.

وقال الأميرال محمد إبراهيم دهنغاني المتحدث باسم المناورات العسكرية التي بدأت الجمعة الماضي إن إيران أجرت أمس تجربة ناجحة على صاروخ جديد يدعى نور ويمكن إطلاقه من الطائرات والمروحيات وبإمكانه أيضا تفادي الصواريخ المضادة للصواريخ.

وأضاف دهنغاني أن الصاروخ يتمتع بقدرات تدميرية هائلة وله هوائي مركب على رأسه الحربي يمكن تشغيله قرب الهدف.

وترى إيران أنه يتعيّن على واشنطن الاعتراف بها قوة إقليمية في ضوء تجاربها الناجحة لأكثر من نوع من الصواريخ في الآونة الأخيرة.

وكانت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليسا رايس قد قالت الشهر الماضي إنه ما من دولة تطرح على السياسة الأميركية تحديات أكثر من إيران، مؤكدة أن إيران تدفع الشرق الأوسط للسير في اتجاه مغاير تماما للاتجاه الذي ترغبه واشنطن.

وقد انتقد الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان يوم الاثنين الماضي برنامج إيران العسكري الذي وصفه بأنه عدائي مشيرا إلى أن هذا البرنامج سيزيد من عزلة إيران.

لكن قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال يحيى رحيم صفوي قال إنه يتعين على واشنطن "أن تقبل إيران كقوة إقليمية وأن تدفن رغبتها في عزل إيران."

وأضاف أنه ينبغي للأميركيين أن يعلموا أن "العقوبات والتهديدات العسكرية لن تفيدهم بل ستكون ضد مصالحهم وضد مصالح بعض الدول الأوروبية."

وأضاف صفوي: "إننا نعتبر وجود أميركا في العراق وأفغانستان والخليج تهديدا ونوصي [الأميركيين] بألا يتحركوا لتهديد إيران."
XS
SM
MD
LG