Accessibility links

واشنطن تتوقع استئناف المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين قريبا


أعلن سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل دانيال شابيرو الخميس أن واشنطن تتوقع أن يستأنف الإسرائيليون والفلسطينيون المفاوضات المباشرة خلال فترة قريبة وأن يتبادلا مقترحات شاملة حول مسألتي الأمن والأرض.

وأضاف شابيرو في مؤتمر صحافي عقده في تل أبيب أن الإدارة الأميركية "تؤكد على ضرورة أن يعقد الطرفان مباحثات مباشرة"، مشيرا إلى أن "الطرفين أوضحا موقفيهما حول هذه المسألة".

وتأتي تصريحات شابيرو غداة إعلان اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "استحالة" استئناف محادثات السلام مع إسرائيل في ظل استمرار النشاط الاستيطاني الإسرائيلي في القدس وبقية أنحاء الضفة الغربية.

وقالت اللجنة في بيان أصدرته عقب اجتماع لها في رام الله برئاسة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن "النهج الإسرائيلي يؤكد مجددا استحالة بدء مفاوضات فعالة وجادة ما لم يتوقف تماما مجمل النشاط الاستيطاني في القدس وبقية أنحاء الضفة الغربية، وما لم يجر الاعتراف الواضح والقاطع بحدود عام 1967 وبوحدة الكيان الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس وغزة".

السلطة تحمل إسرائيل المسؤولية

في هذه الأثناء، قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في مقابلة مع "راديو سوا" إن الفلسطينيين جاهزين للعودة إلى المفاوضات فورا.

وأضاف أبو ردينة أن "رئيس السلطة محمود عباس أبلغ الرئيس أوباما والاتحاد الأوروبي والقيادة الروسية والأمم المتحدة، مرات عديدة باستعداد الفلسطينيين للعودة إلى طاولة المفاوضات على أساس بيان اللجنة الرباعية الذي شاركت الإدارة الأميركية في إصداره والذي يطالب باعتماد حدود عام 1967 ووقف النشاطات الإستفزازية سيرا على خطة خريطة الطريق التي تطالب بوقف النشاط الاستيطاني".

واستطرد المتحدث الفلسطينية قائلا أن إسرائيل "لا ترتدع ولا تسمع لأحد وبالتالي لا بد أن يكون هناك موقف جدي من قبل الإدارة الأميركية حتى يمكن ردع هذا الموقف الإسرائيلي المتعنت الذي يضع كل العراقيل أمام أي تقدم لعملية السلام"، حسبما قال.

ومن المتوقع أن يعود ممثلو اللجنة الرباعية إلى إسرائيل الأسبوع القادم لعقد جولة ثالثة من المحادثات مع كل طرف على حدة.

وكانت اللجنة الرباعية المؤلفة من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة قد أطلقت في الـ23 من سبتمبر/أيلول الماضي إطار عمل لإحياء المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

إدانة فلسطينية

في سياق متصل، أدانت السلطة الفلسطينية بشدة قرار بناء مستوطنات جديدة في القدس الشرقية وقالت إنها ستطلب تدخل مجلس الأمن الدولي لوقف تلك الممارسات.

وفي هذا السياق قال أبو ردينة إن كل دول العالم تعارض النشاط الاستيطاني بما فيها الولايات المتحدة.

وأضاف لـ"راديو سوا" أن إسرائيل كلما أعلنت عن صفقة استيطانية فإن الإدارة الأميركية تقوم بإدانتها، غير أنه أردف قائلا إنه "عندما تصل الأمور إلى حد اتخاذ قرارات تقف الإدارة الأميركية عاجزة لأسباب تاريخية وأخرى يعرفها الجميع"، حسبما قال.

وأوضح أن الإدارة الأميركية دائما كانت ضد الاستيطان الذي تعتبره عقبة في طريق السلام، مشيرا إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما "طالب بوقف الاستيطان بما فيه النمو الطبيعي لكن لم يستطع أن يجبر إسرائيل، التي لم تقبل بموقفه ومن ثم فقد وقفت هذه المحاولة الأميركية".

وقال أبو ردينة إن المبعوث الأميركي السابق إلى الشرق الأوسط السناتور جورج ميتشل هو الآخر "بقي هنا يحاول لكنه اصطدم دائما بالموقف الإسرائيلي وبالكونغرس الأميركي".

XS
SM
MD
LG