Accessibility links

logo-print

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يبحثون مسألة دستور موحد للاتحاد


من المنتظر أن يعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعا في نهاية مايو/أيار القادم في النمسا لبحث السبل الكفيلة بدفع عملية صياغة دستور موحد للاتحاد، بعد أن رفضه عدد من الدول خلال استفتاءات شعبية مرتين في العام الماضي.
فقد رفض الناخبون الفرنسيون والهولنديون اعتماد دستور موحد للاتحاد بسبب مخاوف من عواقب توسعه، على مؤسسات الدول الأعضاء، والعبء الذي قد يترتب عن ضم عشر دول أخرى أغلبها في أوروبا الشرقية.
وقد قال وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في الشهر الماضي إن الاتحاد لا يستطيع التوسع إلى ما وراء بلغاريا ورومانيا المفترض انضمامهما إليه في عام 2007 أو 2008. وأضافوا أن ذلك قد يحدث إذا تبنت الدول الأعضاء اتفاقية جديدة.
وقال متحدث باسم الرئاسة النمساوية للاتحاد إن الاجتماع المرتقب عقده في 27 و28 من مايو/أيار لن ينحصر على الحديث عن الدستور الأوروبي الموحد والأساليب التقنية لصياغته بل ستتم مناقشة مستقبل أوروبا ووجهات نظر المسؤولين في السوق الأوروبية المشتركة حول ذلك.
.
XS
SM
MD
LG