Accessibility links

logo-print

أنباء عن خطة أميركية لقصف مواقع إيرانية


ذكرت مجلة نيويوركر الأميركية أن إدارة الرئيس بوش تخطط لعملية قصف واسعة ضد أهداف في إيران تستخدم فيها قنابل مخترقة للتحصينات. وذلك لتدمير المرافق الإيرانية التي يشتبه أنها تستخدم لإنتاج أسلحة نووية.

وذكرت المجلة في عددها الذي سيصدر في 17 من الشهر الجاري أن صحافي التحقيقات سايمور هيرش قال إن بوش وغيره من مسؤولي البيت الأبيض خلصوا إلى أن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد هو أدولف هتلر جديد محتمل.

ونقلت المجلة عن مستشار بارز في البنتاغون طلب عدم الكشف عن هويته قوله إن الإدارة الأميركية الحالية تعتقد أن الوسيلة الوحيدة لحل المشكلة هي تغيير هيكل السلطة في إيران وهذا يعني الحرب.

وقال هيرش إن مسؤولين سابقين في الاستخبارات يصفون عملية التخطيط بأنها هائلة ونشطة. وذكر مسؤول سابق في وزارة الدفاع أن التخطيط العسكري يستند إلى الاعتقاد بان حملة قصف مستمرة على إيران ستؤدي إلى إذلال قيادتها الدينية وتدفع الشعب إلى القيام بانتفاضة للإطاحة بالحكومة، حسب المجلة.

هذا وأعلن ديبلوماسي في السفارة الإيرانية في بغداد عن إرجاء المحادثات التي كانت مقررة هذا الأسبوع بين إيران والولايات المتحدة بشأن العراق إلى ما بعد تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن الدبلوماسي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن هذه المفاوضات ستجري بالتأكيد في الموعد المناسب وفي إطار الشروط المحددة، كما أعرب عن أمله بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة في أسرع وقت ممكن لكي تجري المحادثات مع واشنطن بعد تشكيل هذه الحكومة.

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية نشرت معلومات تفيد بان المسؤول في المجلس الأعلى للأمن القومي علي حسيني تاش سيترأس الوفد الإيراني إلى المحادثات مع
واشنطن.
XS
SM
MD
LG