Accessibility links

logo-print

الجعفري: تصريحات مبارك أغضبت العراقيين وأصابت الحكومة بالصدمة


ما زالت ردود الفعل متواصلة بشأن تصريحات الرئيس المصري حسني مبارك لقناة العربية الفضائية يوم السبت الماضي حول ولاء الشيعة في العراق لإيران.
في هذا الإطار، قال رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري بأن هذه التصريحات أغضبت العراقيين بمختلف فئاتهم الدينية والعرقية، مضيفا أنها شكلت حالة من الصدمة لدى الحكومة.
هذا وقد اتصل وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري بنظيره المصري أحمد أبو الغيط وحثه على معالجة الأضرار التي نتجت عن تصريحات مبارك والمساعدة في تحسين العلاقات بين البلدين.
بدوره، قال صالح المطلق رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني إن تصريحات الرئيس مبارك حول الشيعة وولائهم لإيران تأتي في إطار الخطط الرامية لإشعال حرب أهلية فعلية في العراق.
وأكد المطلق عروبة الشيعية العراقيين.
وحمل المطلق وسائل الإعلام مسؤولية تزايد الشعور الطائفي في العراق.
وفيما يتعلق بما قاله الرئيس مبارك بأن العراق يمر حاليا في حرب أهلية، قال نائب وزير الداخلية العراقية حسين علي كمال إن مواطنين من الشيعة والسنة والأكراد والمسيحيين يقتلون يوميا في العراق مشيرا إلى أن الأمر الوحيد الذي لم يتم الإعلان عنه رسميا من قبل الجهات المعنية هو أن البلد في حالة حرب أهلية.
كذلك، دعا محسن عبد الحميد زعيم الحزب الإسلامي العراقي الأحزاب العراقية إلى طرح خلافاتها جانبا والعمل على تعزيز الوضع الأمني المتدهور.
ونفى عبد الحميد أن يكون العراق قد انزلق في حرب أهلية.
وطالب عبد الحميد بخروج القوات الأجنبية من العراق وإنهاء الاحتلال.
من جهة أخرى، نفى وزير الخارجية البريطانية جاك سترو أن يكون العراق يمر بحرب أهلية معربا عن اعتقاده بأن هناك نسبة عالية من القتل هناك.
على صعيد آخر، تراوح الأزمة الحكومية في العراق مكانها في ضوء معارضة بعض الكيانات السنية والكردية ترشيح الجعفري لتولي رئاسة الحكومة المقبلة.
وقد استكملت اللجنة الثلاثية في قائمة الائتلاف العراقية لقاءاتها مع الكتل البرلمانية المعترضة على ترشيح الجعفري من دون أن يطرأ أي تغيير على موقف هذه الكتل.
وقد أعلن القادة السياسيون العراقيون من الأحزاب الكردية والسنية والعلمانية رفضهم مجددا بقاء الجعفري في منصبه لولاية جديدة.
في هذا الإطار، قال طارق الهاشمي أمين عام الحزب الإسلامي والقيادي في جبهة التوافق العراقية إن الجبهة سلمت الاثنين مذكرة رسمية إلى رئيس لائحة الائتلاف السيد عبد العزيز الحكيم تؤكد اعتراضها على ترشيح الجعفري لرئاسة الوزراء.
كذلك، قال ظافر العاني المتحدث باسم جبهة التوافق العراقية السنية إن الجبهة بعثت برسالة واضحة إلى الائتلاف العراقي الموحد الشيعي أوضحت فيه أن موقفها لم يتغير فيما يتعلق برفض ترشيح الجعفري لرئاسة الحكومة.
وذكر مصدر في كتلة التحالف الكردستاني أن التحالف أكد مرة أخرى على رفضه لترشيح الجعفري وذلك عقب اجتماع بين قادة التحالف وممثلين عن حزب الدعوة الذي ينتمي إليه الجعفري.
كما انضمت الكتلة الوطنية العراقية بزعامة أياد علاوي الاثنين إلى الجماعات الرافضة لترشيح الجعفري.
XS
SM
MD
LG