Accessibility links

logo-print

برودي يفوز بالانتخابات الإيطالية وبرلوسكوني يدعو إلى التريث


أشارت النتائج النهائية شبه الرسمية للانتخابات التشريعية الايطالية إلى فوز زعيم ائتلاف يسار الوسط رومانو برودي فيما دعا سيلفيو برلوسكوني رئيس الوزراء الحالي وزعيم الائتلاف اليميني إلى التريث.
ويبدو أن التكهن في من سيفوز في الانتخابات الإيطالية أصبح أكثر صعوبة، حيث أشارت التوقعات الأولية إلى أن برودي يتقدم بصورة طفيفة على برلوسكوني، فيما أظهرت نتائج أخرى تقدم الأخير، وبخاصة مع حصوله على أغلبية في مجلس الشيوخ.
ويحاول كل من برلوسكوني وبرودي الحصول على أغلبية المقاعد في مجلسي البرلمان المكون من مجلس النواب ويضم 360 مقعدا، ومجلس الشيوخ ويتشكل من 315 مقعدا.
ويعد برلوسكوني، الذي يتسم بتصريحاته النارية، أطول من تولى رئاسة الوزراء في إيطاليا وهي خمسة أعوام.
وفيما تعهد برلوسكوني بخفض الضرائب وزيادة الأجور، تعهد برودي وهو عالم في الاقتصاد بإحداث قفزة في الاقتصاد الإيطالي، الذي لم يحقق نموا على الإطلاق خلال العام الماضي.
وستفوت هزيمة برلوسكوني على الرئيس الأميركي جورج بوش أحد الحلفاء الأوروبيين الأقوياء الذين ساندوا الحرب في العراق، وأرسلوا قوات عسكرية إلى هناك.
وكان برودي قد أجل خطابا كان مقررا أن يلقيه لإعلان فوز ائتلافه في الانتخابات العامة التي جرت في البلاد على مدى اليومين الماضيين بعد تضارب الترجيحات التي كانت تؤكد فوزه.
وتظهر النتائج الأولية لفرز الأصوات تقاربا شديدا بينه وبين رئيس ائتلاف يمين الوسط رئيس الوزراء المنتهية ولايته سيلفيو برلوسكوني الذي فاز في مجلس الشيوخ حائزا على 185 مقعدا من أصل 315 مقعدا يتشكل منها المجلس وذلك بعد فرز 85 بالمئة من الأصوات.
XS
SM
MD
LG