Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يحث إيران على وقف برامجها الخاصة بتخصيب اليورانيوم


أعرب وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي المجتمعون في لكسمبورغ عن ترحيبهم بالقرار الخاص بتعزيز دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إيران.
وحث الوزراء طهران على اتخاذ الإجراءات التي طالب بها مجلس المحافظين في الوكالة والمتعلقة بوقف برامجها الخاصة بتخصيب اليورانيوم.
وقال نيكولا دونيغ المتحدث باسم وفد النمسا التي تتولى بلاده رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي خلال حوار مع "العالم الآن": "إن مجلس وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي لا يزال ملتزما بالحل الديبلوماسي، ويدعو إيران إلى الاستجابة لبيان مجلس الأمن الدولي وتنفيذ قرارات اللجنة الدولية للطاقة الذرية."
كما أعرب الوزراء عن قلقهم لانتهاكات حقوق الإنسان في إيران.
من ناحية أخرى، استبعد المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان الاثنين التقارير الصحفية التي تحدثت عن دراسة واشنطن شن هجوم على إيران ومنشآتها النووية.
وقال ماكليلان: "أعتقد أن هذه التقارير الصحفية تستند فقط إلى التخمين غير الصحيح وليس إلى تفكير الإدارة، الرئيس بوش أوضح أننا نعمل مع المجتمع الدولي على إيجاد حل ديبلوماسي لمشكلة إيران ونظامها، وسعيه للحصول على أسلحة نووية. وهذا ما نفعله تماما."
وأكد ماكليلان أن المجتمع الدولي متحد في موقفه من أزمة إيران النووية.
وقال: "المجتمع الدولي تكلم بشكل واضح ومتحد عبر مجلس الأمن الدولي. وقال للنظام ما عليه أن يفعل. يجب على النظام الإيراني أن يفي بالتزاماته وان يوقف كل أنشطة تخصيب اليورانيوم ويعود لطاولة المفاوضات."
XS
SM
MD
LG