Accessibility links

مجلس الأمن يطالب بإرسال بعثة إلى دارفور لتقييم الأوضاع الأمنية


أصدر مجلس الأمن بيانا الثلاثاء طالب فيه بإرسال بعثة إلى إقليم دارفور لتقييم الأوضاع الأمنية هناك قبل عملية نشر قوات دولية في المنطقة.
ويعتبر خبراء في الأمم المتحدة أن الحالة الأمنية في الإقليم المضطرب وسير مفاوضات السلام في أبوجا ستساهم في تحديد مهام قوة الأمم المتحدة وحجمها.
وقد دعا مجلس الأمن إلى تسريع إجراءات نقل مهمة حفظ الأمن من قوات الاتحاد الإفريقي إلى قوات الأمم المتحدة بالرغم من موقف حكومة الخرطوم وجامعة الدول العربية المعارض.
هذا وقد أبدى الاتحاد الإفريقي موافقة مبدئية في العاشر من آذار/مارس على نقل مهمة حفظ السلام إلى قوات دولية بعد فترة تمديد أخرى لمهامه لمدة ستة أشهر.
من جهة أخرى، أعرب أمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان عن قلقه العميق إزاء التصعيد المستمر على الحدود بين إقليم دارفور وتشاد.
وقال المتحدث باسم عنان ستيفان دوجاريك إن القتال المستمر في تلك المنطقة بدأ يزحف جنوبا إلى الحدود مع جمهورية أفريقيا الوسطى.
وندد عنان الذي يزور هولندا حاليا بالهجمات التي تعرضت لها معسكرات اللاجئين في جنوب تشاد.
وندد أيضا بمقتل طبيبين كانا ضمن وفد تابع للمنظمة الدولية في جمهورية أفريقيا الوسطى.
XS
SM
MD
LG