Accessibility links

logo-print

السنيورة: أنا من دعاة الوفاق مع سوريا على أساس الاحترام المتبادل


أعلن فؤاد السنيورة رئيس الحكومة اللبنانية أنه من دعاة الوفاق مع سوريا على قاعدة العلاقة بين شقيقين وجارين لهما تاريخ وحاضر ومستقبل، وعلى أساس من الاحترام المتبادل والتكافؤ.

وأكد السنيورة أنه لا يزال يرغب في زيارة دمشق، التي جاءت بتكليف من هيئة الحوار اللبناني. وردا على سؤال عن الشبكة التي كانت تدبر لاغتيال الأمين العام لحزب الله في لبنان وأُلقي القبض على أفرادها قال السنيورة إن التحقيقات بالموضوع جارية، والمطلوب عدم الاستعجال، مضيفا أن أي عمل تآمري مرفوض ويجب أن يُضرب بيد من حديد.

يُذكر أن السلطات اللبنانية ألقت القبض على شبكة مكونة من تسعة أشخاص كانوا يخططون لاغتيال الأمين العام لحزب الله وأحالتهم إلى القاضي العسكري.

هذا ومن المقرر أن يصل السنيورة إلى واشنطن في 18 الشهر الجاري حيث سيلتقي الرئيس جورج بوش لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين إضافة إلى الدعم الدولي لمؤتمر بيروت-1 ومسارات التحقيق في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

و قال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان :" لبنان صديق كبير وشريك محترم للولايات المتحدة، وأحرز بقيادة رئيس الوزراء السنيورة تقدماً كبيراً على طريق الازدهار والديموقراطية منذ انسحاب القوات السورية من البلاد."

وأضاف ماكليلان أن بوش والسنيورة سيبحثان قضايا النمو الاقتصادي والإصلاحات الديموقراطية في لبنان والشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG