Accessibility links

إسرائيل تسعى للحصول على دعم دولي لخطتها إرساء حدود دائمة ومعترف بها دوليا


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف إنه سيسعى لحشد تأييد سياسي ومالي دولي لدعم خطة الانسحاب الإسرائيلي من الضفة الغربية. أعلن ذلك في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية وذكر أنه سيستهل سعيه بلقاء الرئيس الأميركي جورج بوش في واشنطن خلال الشهر المقبل.

ويذكر أن خطة أيهود أولمرت تشمل إجلاء 70 ألف مستوطن يهودي من الضفة الغربية.

وأكد أنه لا يعتزم إجراء استفتاء شعبي في إسرائيل للحصول على شرعية داخلية لتنفيذ خطته، مضيفا أن الفوز الكبير الذي حققه حزب كاديما الشهر الماضي في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية يشير إلى أن غالبية الإسرائيليين يشاركونه الرأي.

وأوضح أولمرت للصحيفة أن الهدف من خطته هو إرساء حدود دائمة ومعترف بها دوليا لضمان احتفاظ إسرائيل بأغلبية يهودية في المستقبل.

وفيما يتعلق بوضع مدينة القدس، شدد أولمرت على أن اسرائيل لن تسمح للدولة الفلسطينية في المستقبل مشاركتها في السيطرة السياسية على المدينة ومواقعها المقدسة، غير أنه أبقى على إمكانية ضم بعض الأحياء العربية المحيطة بالقدس إلى الدولة الفلسطينية المقبلة.
مراسل "العالم الآن" خليل العسلي وردود الفعل الفلسطينية في التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG