Accessibility links

logo-print

السلطات المصرية تعلن الإفراج عن 900 معتقل إسلامي


أعلنت السلطات المصرية إطلاق سراح قرابة 900 معتقل إسلامي تخلوا عن العنف في خطوة اعتبرتها منظمات حقوق الإنسان ومحللون قرارا لتحسين الصورة. كما أن الغرض منه تخفيف الضغوط التي تتعرض لها الحكومة لحثها على إجراء إصلاحات ديموقراطية.
وقال مسؤول في وزارة الداخلية طلب عدم الكشف عن هويته، إن الإفراج عن ناشطي تنظيم "الجماعة الإسلامية" الذين كان بعضهم مسجونا منذ أكثر من 20عاما، تم على دفعات خلال الأيام العشرة الماضية. وأوضح أن من بين المفرج عنهم ناجح إبراهيم أحد القادة التاريخيين للجماعة الإسلامية.

من ناحيته، قال بهي الدين حسن رئيس مركز القاهرة لحقوق الإنسان لوكالة فرانس برس إن الغرض من مثل هذه القرارات هو تخفيف الضغوط التي تتعرض لها الحكومة من أجل إجراء إصلاحات ديموقراطية حقيقية.
وأشار إلى أن القرار يأتي بعد بضعة أيام من بيان صادر عن البرلمان الأوروبي في السادس من نيسان/أبريل الجاري يدعو الحكومة المصرية إلى مجموعة من الإجراءات الإصلاحية من بينها العمل على تأمين مزيد من الانفتاح السياسي والحوار وإلى إصلاح الإطار القانوني المنظم للانتخابات طبقا للمعايير الدولية والسماح بتأسيس المجموعات السياسية.
وكان الاتحاد الأوروبي قد دعا الحكومة المصرية أيضا إلى إلغاء حالة الطوارئ السارية في مصر منذ 25 والإفراج عن رئيس حزب الغد المعارض أيمن نور الذي حكم عليه بالسجن خمس سنوات في نهاية 2005.
XS
SM
MD
LG