Accessibility links

البيت الأبيض يدافع عن رامسفيلد في وجه الدعوات المطالبة باستقالته


دافع البيت الأبيض عن وزير الدفاع دونالد رامسفيلد في وجه الدعوات المتجددة لاستقالته، وآخرها دعوة الجنرال المتقاعد جون باتيست الذي اتهم رامسفيلد بالتسلط والتفرد في القرار وانتهاك مجموعة من أبرز المبادئ العسكرية، ما أدى إلى حصول الكثير من الأخطاء.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن الرئيس بوش يثق برامسفيلد.
وأضاف ماكليلان: "يعتقد الرئيس أن رامسفيلد يقوم بعمل جيد جدا في فترة عصيبة من تاريخ بلدنا. وقد قاد رامسفيلد وزارة الدفاع في حربين، أدت الأولى إلى تحرير 25 مليون شخص في أفغانستان وأدت الثانية إلى تحرير عدد مماثل في العراق."
وكان باتيست الذي قاد فرقة المارينز الأولى في حرب العراق قد رفض ترقية عرضتها وزارة الدفاع عليه وتعيينه نائبا لقائد القوات الأميركية والمتعددة الجنسيات في العراق لأنه لا يريد الاستمرار في الخدمة في عهد رامسفيلد.
وقال باتيست إن رامسفيلد خرق مبدأ عسكريا يقضي بوحدة القيادة كما خرق مبدأ عسكريا ثانيا برفض إرسال مزيد من الجنود لإتمام المهمة في العراق، وهذا ما أدى إلى وضع مسؤوليات كثيرة في أيدي جنود قليلي التدريب والخبرة والكفاءة على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG