Accessibility links

تشاد تعلن قطع علاقاتها الديبلوماسية مع السودان


أعلن الرئيس التشادي إدريس ديبي الجمعة قطعَ علاقات بلاده الديبلوماسية مع السودان متهماً حكومة َ الخرطوم بدعم متمردي الجبهة الموحدة للتغيير.
وقد كشف ديبي عن هذا القرار في كلمة امام مئات من انصاره الذين تجمعوا أمام قصر الرئاسة.
وقال الجنرال محمد علي عبد الله وزيرُ الادارة المحلية إن المعارك التي وقعت ضد المتمردين اسفرت عن مقتل 370 منهم مقابل 30 جنديا. واضاف ان حوالى 100 جندي اصيبوا بجراح كما تم اسرُ 287 متمردا.
وفي ما اكد نظامُ حكم الرئيس ديبي احباط َ هجومِ المتمردين على العاصمة صرح مساعدُ المتحدث باسم الخارجية الفرنسية بأن الوضع الحالي لا يزال حساسا وانه لا يستطيع تأكيد ما اُعلن في انجامينا عن صد المتمردين.
اما الجبهة الموحدة للتغيير فقد اعلنت انها قامت بما وصفته بانسحاب تكتيكي متهمة فرنسا التي تنشر في تشاد 1350 جنديا وستَ مقاتلات بقصف قواتها اثناء مهاجمة انجامينا.
وقد شن المتمردون التابعون للجبهة الخميس هجوما على العاصمة انجامينا صدته القواتُ الحكومية.
من ناحية أخرى، نفى السودان اي علاقة له بالمتمردين في تشاد، وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية جمال ابراهيم إن بلاده لا تتدخل في شؤون تشاد الداخلية.
واصدرت الوزارة بيانا قالت فيه إن السودان قرر طرد السفير التشادي في الخرطوم.
وقد أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من تأثير تردي العلاقات بين تشاد والسودان على مصير اللاجئين السودانيين الفارين من منطقة دارفور الى منطقة الحدود بين البلدين، خصوصاً أن قرار تشاد اغلاق حدودها مع السودان يصعّب امكانية الوصول الى هؤلاء اللاجئين لمساعدتهم.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورمك:
"نحبذ وجود مزيد من قنوات التواصل بين البلدين، كما ان مزيداً من الحوار افضل من القليل منه. وفي ما يتعلق بإغلاق الحدود، سيكون هذا الأمر مصدر قلق كبير لنا بسبب ضرره على امكانيات الوصول الى اللاجئين في منطقة الحدود وايصال المساعدات الانسانية لهم. "
XS
SM
MD
LG