Accessibility links

logo-print

دعوة إلى إجراء محادثات مباشرة بين واشنطن وطهران


قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور رتشارد لوغار إنه قد يكون من المفيد اجراء محادثات مباشرة مع ايران في شأن العديد من المشاكل في منطقة الشرق الأوسط.
وقال لوغار في مقابلة مع شبكة ABC التلفزيونية الأميركية
"اعتقد أن المحادثات المباشرة مع ايران قد تكون مفيدة. ;كما اعتقد ايضاً بفائدة اجراء محادثات مع روسيا والصين فيما يتعلق بنشاطهما في مجلس الامن الدولي، إضافة إلى سائر اعضاء مجلس الأمن."

واشار لوغار الى ضرورة ضبط الوضع في المنطقة قبل التفكير في تصعيد المواجهة مع ايران، وقال:
"يجب ترتيب الوضع في افغانستان وفي العراق، واعادة ضبط الوضع في قطاع الطاقة قبل دخول مرحلة دقيقة وحساسة مع ايران."

وقال النائب الديموقراطي كريستوفر دود إن الديبلوماسية هي الوسيلة المفضلة لحل ازمة الملف النووي الايراني، نافياً أن تكون الجهود الديبلوماسية قد استـُنفدت.
وانتقد دود في مقابلة مع شبكة فوكس الاخبارية التلفزيونية الأميركية الطريقة التي عالجت بها ادارة الرئيس بوش ازمة الملف النووي الايراني، وقال:
"ما فعلناه هو اننا ببساطة كلفنا اطرافاً خارجية مسؤولية الخيار الديبلوماسي، ووقفنا جانباً وتركنا المعالجة للأوروبيين ولغيرهم. أنا من المؤمنين بشدة بضرورة اجراء محادثات مباشرة."

وقال دود إن إدارة الرئيس بوش فوّتت فرصة لمحاولة اقناع ايران بالتخلي عن نواياها النووية. وفيما ايد دود عدم استبعاد الخيار العسكري قال إن الخطأ كان في عدم متابعة الخيار الديبلوماسي بالقوة الكافية.

إلى ذلك، حذر الخبيران السابقان في مجلس الامن القومي الاميركي ريتشارد كلارك وستيفنز سايمون من مغبة شن حملة عسكرية ضد ايران. وأوضحا أن أي عمليات عسكرية من شأنها أن تزيد الوضع تعقيدا في العراق. وأضاف الخبيران أن لايران قدرة على شن هجمات ارهابية على أهداف اميركية في العالم أجمع بما في ذلك داخل الاراضي الاميركية، وتفوق قدرتها تلك التي يملكها تنظيم القاعدة. وقال الخبيران إن كل المؤشرات تدل على أن ايران مستعدة للرد على أي هجوم يشن ضدها.
XS
SM
MD
LG