Accessibility links

رفسنجاني لا يستبعد تعرض إيران لضربة عسكرية أميركية


أعلن الرئيس الايراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني في دمشق انه لا يستبعد إحتمال تعرض بلاده لضربة عسكرية أميركية.
وحذر رفسنجاني واشنطن من الاقدام على أي عمل من هذا النوع ، وذلك وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".
وقال الرئيس الايراني الأسبق في مؤتمر صحافي مشترك مع نائب الرئيس السوري فاروق الشرع أمس قبل توجهه إلى الكويت أن ايران تتعرض لحرب نفسية وهي على إستعداد للدفاع عن حقوقها، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لن تغامر بمثل هذه الأعمال في المنطقة.
على صعيد آخر، ذكرت جماعة ايرانية متشددة انها تمكنت من تجنيد 55 ألف شخص للمشاركة في شن هجمات إنتحارية ضد إسرائيل والدول الغربية.
وأوضحت فيروزة رجائي الأمينة العامة لجماعة تسمي نفسها "تمجيد شهداء الحركة الاسلامية العالمية" أن الهدف من عملية التجنيد هو إعداد المتطوعين نظريا وعمليا للقيام بعمليات حقيقية.
وأضافت أن نحو 1000 شخص تلقوا التدريب الكامل بما في ذلك دروس في التحليل السياسي واللغات الأجنبية والعمليات العسكرية الأساسية.
تصريحات رجائي جاءت في الوقت الذي أطلقت الجماعة حملة جديدة لتجنيد المتطوعين في تجمع لنصرة الفلسطينيين داخل المبنى السابق للسفارة الأميركية في طهران.
يُشار إلى أن الجماعة تؤكد على أنها مستقلة رغم أنها تنظم في الكثير من الأحيان فعاليات يرعاها النظام في طهران.
XS
SM
MD
LG