Accessibility links

logo-print

رفض فلسطيني لمبادلة الإفراج عن مروان البرغوثي مقابل الجاسوس بولارد


رفض الفلسطينيون مبادلة الإفراج عن مروان البرغوثي بالإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد المعتقل في الولايات المتحدة.

وقال عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الاثنين في حديث لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا":
"نرفض أن يبادل أسرانا بجواسيس الاحتلال أياً كانوا، فأسرانا ليسوا جناة، ويجب أن يتوجوا بأكاليل الزهور بدل الحديث عن مبادلتهم مع جواسيس".

وكانت إذاعة الجيش الإسرائيلي ذكرت أن الحكومة الإسرائيلية الجديدة تعتزم تقديم اقتراح للإدارة الأميركية يتضمن الإفراج عن مروان البرغوثي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني المعتقل في إسرائيل مقابل موافقة واشنطن العفو عن الجاسوس جوناثان بولارد المسجون في الولايات المتحدة منذ عام 1985 بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.

غير أن متحدثاً باسم السفارة الأميركية في القدس قال إن بلاده لا تعتزم إطلاق سراح بولارد، وإن الإفراج عن البرغوثي مسألة تخص الإسرائيليين وحدهم.

على صعيد آخر قال محامي جوناثان بولارد إن واشنطن أعربت عن استعدادها للإفراج عن بولارد إذا وافق رئيس حزب المتقاعدين الإسرائيلي رافي إيتان على تسليم الأميركيين مستندات سرية تؤكد ضلوع الحكومة الإسرائيلية في عملية التجسس، وأن بولارد لم يكن يتصرف بصفته الشخصية.

تجدر الإشارة إلى أن إيتان، المرشح لتولي حقيبة وزارية في الحكومة الإسرائيلية الجديدة، هو الذي كان يشرف على عملية التجسس التي تورط فيها بولارد.
XS
SM
MD
LG