Accessibility links

إيران تحذر أميركا وإسرائيل من ضرب منشآتها النووية


أكد الرئيس الإيراني السابق أكبر هاشمي رفسنجاني مجدداً استعداد بلاده للدخول في مواجهة مع الولايات المتحدة بشأن برنامج إيران النووي. وقال خلال مؤتمر صحفي عقده في ختام زيارته إلى الكويت إن عاقبة أي هجوم أميركي على إيران ستكون وخيمة وإن الأميركيين لن يستفيدوا منه.

كما حذر رفسنجاني إسرائيل من محاولة الاعتداء على بلاده التي قال إنها قادرة على الرد على أي عدوان إسرائيلي.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد أفادت في عددها الصادر الاثنين أن خبراء دوليين باتوا يعتقدون أن برنامج طهران النووي ربما كان أكثر تطورا مما كان يُعتقد في السابق. ويعتقد هؤلاء الخبراء، كما أشارت الصحيفة، أن إيران لديها برنامج نووي سري ثانٍ.

وستواصل الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضغوطها على إيران للإجابة على أسئلة محددة حول أجهزة الطرد المركزي بي -2 .

وإذا ما تبيّن أن إيران تدخل مرحلة جديدة تتجاوز الأبحاث، فإن هذا سيدفع أجهزة الاستخبارات الأميركية إلى إعادة دراسة الملف الإيراني بقدر أكبر من الدقة لتقدير الفترة الزمنية التي قد تحتاجها إيران لتصنيع القنبلة النووية.

يُذكر أن كبار المسؤوليين الإيرانيين قد أكدوا في الآونة الأخيرة على أن إيران مستمرة في برنامجها لتخصيب اليورانيوم وأنها لن تخضع لأية ضغوط خارجية لوقفه.

وقد رفضت إيران تصريحات وزيرة الخارجية الأميركية كونداليسا رايس التي اقترحت فيها على مجلس الأمن اعتماد قرار بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي ينص على استخدام القوة.

وستجري الدول الأعضاء الدائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا مباحثات بشأن ملف إيران النووي في موسكو.

وكان رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ السناتور الأميركي ريتشارد لوغار قد حث الإدارة على الدخول في مفاوضات مباشرة مع إيران، قائلا إن هذه الخطوة قد تفيد في كسر الجمود المحيط بهذه المسألة.

وقد شهدت أسعار النفط ارتفاعا ملحوظا حيث وصل سعر البرميل إلى 70 دولارا. وتعكس هذه الزيادة المخاوف من ازدياد التوتر بسبب الملف النووي الإيراني، إضافة إلى المخاوف من توقف الإمدادات الإيرانية في حال فرض عقوبات عليها.
XS
SM
MD
LG