Accessibility links

رامسفيلد يعدد انجازاته في وجه مطالبة جنرالات متقاعدين باستقالته


علق وزير الدفاع الأميركي على مطالبة ستة من الجنرالات الأميركيين المتقاعدين باستقالته قائلا إن الاختلاف في وجهات النظر مسألة طبيعية.
وكان هؤلاء الجنرالات قد اتهموا دونالد رامسفيلد بعدم الأخذ بآراء القادة الميدانيين واتخاذ قرارات خاطئة في إدارة الحرب في العراق.
وأضاف رامسفيلد خلال مؤتمر صحفي:
"عندما تتبنى موقفاً أو تتخذ قراراً فإن البعض قد لا يعجبهم ذلك القرار. وليس من المستبعد على الإطلاق أن يصبح الإنسان وزيراً للدفاع ولا يقوم باتخاذ أية قرارات. وفي هذه الحالة لن يغضب الناس منه إلا بعد نحو خمس سنوات عندما يتضح لهم أنه لم يفعل أي شيء وأن البلاد ليست مستعدة".

وعدَّد دونالد رامسفيلد منجزاته خلال السنوات الخمس الماضية. وقال خلال مؤتمره الصحفي في وزارة الدفاع:
"لقد اتفقنا مع الروس على إجراء خفض هائل في الأسلحة النووية الهجومية الاستراتيجية، ووضعنا خطة جديدة للقيادة الموحدة بقيادة شمالية وقيادة استراتيجية، وأدخلنا تعديلات على النظام اللوجستي للدفاع، وأجرينا إصلاحات في حلف شمال الأطلسي لإنشاء قوة استجابة تابعة للحلف وإجراء خفض ملموس في عدد القيادات العسكرية التي كانت موجودة. كما أنشأنا فريق مراجعة على مستوى عال تم فيه للمرة الأولى إشراك العسكريين والمدنيين وقادة وحدات الخدمات والوحدات المقاتلة في عملية اتخاذ القرارات".
XS
SM
MD
LG