Accessibility links

المجلس الاستشاري المصري ينتخب رئيسه الأحد


قال أحمد خيري، عضو المجلس الاستشاري المدني الذي شكله المجلس العسكري الحاكم في مصر قرارا بتشكيله الخميس لمعاونته في وضع دستور جديد للبلاد، إن المجلس سينعقد بكامل أعضائه الـ30 يوم الأحد المقبل لانتخاب رئيسه ونائبين له بالإضافة إلى الأمين العام.

وأضاف خيري أن من أبرز المرشحين لرئاسة المجلس المرشح المحتمل للرئاسة المصرية عمرو موسى.

وقال خيري إن المجلس ناقش في اجتماعه أمس الخميس بعض التعديلات المطلوبة على الإعلان الدستوري فيما يتعلق بمعايير اختيار الجمعية التأسيسية التي ستكون مكلفة بوضع الدستور الجديد، موضحا أن التعديلات المقترحة ستلبي مطالب جميع القوى السياسية ولن تسمح لتيار معين بالإنفراد بوضع الدستور.

وأكد خيري الذي ينتمي إلى المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار أن المجلس لا علاقة له مباشرة بالحكومة ولكن دوره فقط معاونة المجلس العسكري من خلال تقديم المشورة والرأي.

في غضون ذلك، قال المرشح المحتمل للرئاسة عبد المنعم أبو الفتوح لوكالة رويترز إن الجيش ليس له حق في التدخل في صياغة الدستور المصري الجديد، وأن البرلمان المنتخب هو المنوط به إدارة عملية صياغة الدستور.

وأضاف أبو الفتوح أن الأفكار التي يطرحها الجيش محل ترحيب لكنه يجب ألا يحاول فرضها على البلاد، مشيرا أنه من الخطأ أن يتصور أي طرف أن يفرض شيئا على برلمان منتخب، وهو ما يخالف قواعد الديموقراطية والحرية.

يذكر أن جماعة الإخوان المسلمين اعتذرت عن المشاركة في المجلس رغم تقدمه الواضح في انتخابات المرحلة الأولى لمجلس الشعب المقبل. وأوضحت الجماعة خشيتها من أن ينتزع المجلس سلطة البرلمان الجديد وأن يصبح كيانا ثابتا في مصر حتى بعد انتخاب رئيس للبلاد، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

وقال الأمين العام للحزب محمد الكتاتني للوكالة إن المجلس الاستشاري يمثل انتقاصا للمؤسسة التشريعية، وتدخلا في إعداد الجمعية التأسيسية للدستور المقبل.

XS
SM
MD
LG