Accessibility links

logo-print

بوش لا يستبعد خيارا نوويا ضد إيران وطهران تتوعد برد موجع


رفض الرئيس جورج بوش استبعاد القيام بهجوم نووي ضد إيران لمنعها من الحصول على أسلحة نووية، وقال: "كل الخيارات مطروحة".
وأضاف بوش: "إننا نريد حل المسألة سلميا ونعمل بشكل جاد من أجل تحقيق مثل هذا الحل".

وحث بوش البلدان التي تدرك الخطر الذي تمثله إيران النووية على توحيد الجهود من أجل التوصل إلى حل لهذه المشكلة.

وفي طهران، وأثناء حضوره لاستعراض عسكري، قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إنه يتعيّن على الجيش الإيراني أن يكون في حالة استعداد وتأهب على الدوام. وأضاف مخاطبا الجيش: " إنكم من بين أقوى جيوش العالم اليوم لأنكم تتوكلون على الله." وهدّد نجاد بأن إيران " ستقطع يد أي معتدٍ."

بيد أن نجادي استدرك بالقول إن إيران ليست لديها أية نوايا عدوانية، وإن جيشها لا يمثل تهديدا لأحد.

وفي موسكو، أبلغ وكيل وزارة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز الصحافيين إن الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا تدرك الحاجة لـ"رد شديد على انتهاكات إيران الفاضحة لمسؤولياتها الدولية."

إلا أن بيرنز قال إن المحادثات أخفقت في التوصل إلى اتفاق بشأن العقوبات. وأضاف أن واشنطن تتوقع خطوة ملموسة من قبل مجلس الأمن إذا لم تلتزم إيران بوقف تخصيب اليورانيوم بحلول 28 أبريل/نيسان الجاري.
XS
SM
MD
LG