Accessibility links

logo-print

حماس تعتبر الاتهامات الأردنية تبريرا لإلغاء زيارة الزهار إلى عمان


أعلنت حركة حماس الأربعاء رفضها وإدانتها للاتهامات الأردنية للحركة بتهريبها أسلحة إلى المملكة وقال المتحدث باسم حماس إن تلك الاتهامات لا أساس لها من الصحة وتتناقض مع مواقف الحركة المتمثلة بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وأضاف المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري: "نأسف لتصريحات الحكومة الأردنية واستخدامها لتلك الوسيلة لتبرير إلغاء الزيارة التي كان يعتزم وزير الخارجية محمود الزهار القيام بها إلى عمان".

وكانت الحكومة الأردنية أعلنت أن أجهزتها الأمنية ضبطت أسلحة في غاية الخطورة شملت صواريخ ومتفجرات وأسلحة رشاشة أدخلتها عناصر من حماس إلى الأردن مما دفعها إلى تأجيل الزيارة التي كانت مقررة الأربعاء لوزير الخارجية الفلسطينية محمود الزهار إلى عمان لإشعار آخر.

واعتبر الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية ناصر جودة أن قيام حماس بهذه الخطوة وقيام أعضاء منها باستطلاع أهداف حيوية في الأردن دليلا على استخدام الحركة للغتين مختلفتين في التعامل مع الأردن مما يتناقض مع صلب العلاقة الأردنية الفلسطينية رغم احترام الأردن لخيار الشعب الفلسطيني بانتخاب حماس وقيامه بتهنئتها على فوزها، حسب قوله.

وقد نشرت الصحف الأردنية صوراً للأسلحة المضبوطة وتصريحاً حكومياً يؤكد على استمرار دعم الأردن للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأصدر مجلس النواب الأردني الأربعاء بياناً أكد فيه تمسكه بحتمية صون الأمن الوطني الأردني من أية ممارسات تنطوي على مخاطر تهدد أمن الوطن.

وأكد أيضاً تمسكه الكامل بحتمية تعزيز العلاقات الأخوية بين الأردن والسلطة الوطنية الفلسطينية انطلاقاً من وحدة الهدف والمصير والتزاماً بالمواقف الأردنية التاريخية المبدئية في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، مطالبا حركة حماس بوضع حد فاصل لمثل هذه الممارسات.
XS
SM
MD
LG