Accessibility links

logo-print

سيناريوهات لمرحلة ما بعد انسحاب القوات الأميركية


حدد السفير الأميركي في بغداد ثلاثة سيناريوهات خطيرة قد يواجهها العراق إذا قررت الولايات المتحدة الانسحاب من العراق قبل استقرار الأوضاع. وقال إن قيام حكومة قوية تبسط سيطرتها على البلاد أمر رئيسي.

ففي مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية في عددها الصادر الثلاثاء حدد السفير الأميركي زلماي خليل زاد، الذي من المنتظر أن يقود الجانب الأميركي في المفاوضات المرتقبة مع إيران حول العراق، ثلاثة مخاطر رئيسية قد تترتب على أي انسحاب مبكر:
الأول هو أن الإرهابيين قد يضاعفون مسعاهم لإثارة الصراع الطائفي الأمر الذي قد يهيئ الظروف لأن تنجر الدول الاقليمية إلى الصراع بتأييد هذا الطرف أو ذاك.
والسيناريو الثاني، حسب خليل زاد، هو أن يسيطر تنظيم القاعدة على جزء من العراق، مثل محافظة الأنبار، لإقامة "طالبانستان" صغيرة.
أما الخطر الثالث الذي حدده خليل زاد فقد ينشأ إذا تفجرت الحرب الطائفية.
XS
SM
MD
LG