Accessibility links

logo-print

العاهل النيبالي يقدم تنازلات في محاولة للحد من المظاهرات الاحتجاجية


أعلن العاهل النيبالي الملك جياناندرا التخلي عن العديد من السلطات التي استولى عليها منذ عام وإعادتها إلى الأحزاب السياسية.
وطلب في خطاب إلى الأمة من الأحزاب ترشيح شخصية تتولى منصب رئاسة الوزراء.
وقال إن السلطات التنفيذية في نيبال ستعود للشعب النيبالي ابتداء من اليوم الجمعة بعدما تم تركيزها في يد الملك من أجل الحفاظ على سلامة البلاد.
وتأتي تصريحات الملك جياناندرا استجابة للمظاهرات الاحتجاجية الحاشدة التي شهدتها نيبال طيلة الأسبوعين الماضيين للمطالبة بالديمقراطية.
وكانت وسائل الإعلام الرسمية في نيبال قد أكدت أن الملك جياناندرا سيقدم التنازلات في محاولة لوضع حد للمظاهرات الاحتجاجية التي شلت الحركة في العاصمة كاتماندو خلال الأسبوعين الماضيين للمطالبة بالديمقراطية وإعادة النظام السياسي التعددي.
يذكر أن الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن التي استخدمت الغازات المسيلة للدموع والهراوات وفي بعض الأحيان الأعيرة الحية والمطاطية قد أسفرت عن مقتل 12 شخصا وإصابة المئات بجراح.
XS
SM
MD
LG