Accessibility links

logo-print

السنيورة يشدد في الأمم المتحدة على ترسيم الحدود بين لبنان وسوريا


أكد رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة أن ترسيم الحدود بين لبنان وسوريا وإقامة علاقات ديبلوماسية بينهما مسألتان تقعان في صميم السيادة الداخلية لكل من الدولتين.
ولفت السنيورة إلى أنه لا يجوز لمجلس الأمن التدخل فيهما انسجاما مع الفقرة السابعة من المادة الثانية من ميثاق الأمم المتحدة.
وأعرب السنيورة في كلمته أمام مجلس الأمن عن استغرابه من محاولة بعض الأطراف إقحام مسألتي التبادل الديبلوماسي وتحديد الحدود بين البلدين الشقيقين في إطار قرار مجلس الأمن الدولي 1559.
وقال السنيورة في كلمته أمام مجلس الأمن الدولي الجمعة إن سوريا نفذت الأحكام المتعلقة بها في إطار القرار 1559 عندما سحبت قواتها ومعداتها العسكرية وجهازها الأمني من لبنان في 26 من أبريل/نيسان 2005.
في المقابل، أكد المبعوث السوري لدى الأمم المتحدة ميلاد عطية خلال كلمة أمام مجلس الأمن الدولي ترحيب سوريا بالحوار الوطني اللبناني وحرصِها على استقلال لبنان.
وقال عطية إنه ليست هناك أي مشاكل حدودية بين البلدين على الرغم من محاولة بعضهم اختلاقِها.
واتهم المندوب السوري جهات لم يسمها بمحاولة استخدام مجلس الأمن الدولي للتدخل في الشؤون الداخلية لسوريا ولبنان.
XS
SM
MD
LG