Accessibility links

المالكي: العراق يدعم حقوق الشعوب في التغيير بعيدا عن التدخلات الخارجية


قال رئيس الوزراء نوري المالكي إن العراق يسعى إلى إقامة علاقات طيبة مع جميع دول العالم على أساس المصالح المشتركة، مشددا على أهمية الحفاظ على مصلحة العراق وسيادته في العلاقات مع الدول الأخرى.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية الجمعة، وأورد بيان لمكتبه الإعلامي مقتطفات منها.

وجدد المالكي موقف العراق الداعم لحقوق الشعوب في التغيير والإصلاح بعيدا عن التدخلات الخارجية والحصار الاقتصادي، وقال إنه ليس ضد التغيير، لكنه يرفض التدخل العسكري وفرض العقوبات ضد أي دولة في العالم لأن ذلك يلحق الضرر بالشعوب أكثر من الأنظمة، حسب قوله.

وكشف المالكي عن وجود مجاميع مسلحة أبدت رغبتها بالدخول في العملية السياسية بعد أن تحقق الانسحاب الأميركي من العراق. وأوضح أن الذريعة التي كانت تستخدم من قبل تلك الجماعات انتفت الآن، والحكومة تقف بوجه كل من يحمل السلاح مهما يكن عنوانه أو غطاؤه.

بدوره، قال وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية عامر الخزاعي إن معظم عناصر الجماعات المسلحة انضم إلى العملية السياسية.

وأضاف في حديث مع العراق والعالم أنه لن تكون هناك فصائل مسلحة بعد الانسحاب الأميركي، وأشار إلى وجود تحديات أمنية أخرى في العراق خلال المرحلة المقبلة.

ولفت الخزاعي إلى تضاؤل إمكانيات تنظيم القاعدة بعد الضربات كبيرة التي تلقاها في العراق.
XS
SM
MD
LG