Accessibility links

logo-print

زيارة السنيورة إلى دمشق حاليا أصبحت متعذرة


شنت صحيفة البعث السورية هجوما عنيفا على رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة وتساءل رئيس تحريرها هل سيكون إميل لحود آخر رئيس ماروني في لبنان؟.
وأضاف رئيس التحرير إلياس مراد معلقا على زيارة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة إلى واشنطن أن أميركا اعتمدت فريقا لبنانيا تقف معه وتدعمه ضد بقية اللبنانيين.
وأستنتج مراد أن الإدارة الأميركية وضمن مشروعها في الشرق الأوسط تحاول خلق الفتن الطائفية قد حددت بداية النهاية لموقع الرئاسة في لبنان عبر اعتماد فريق سياسي جديد على حساب بقية الفرقاء بما يؤدي ربما إلى أن يكون الرئيس إميل لحود آخر الرؤساء الموارنة في لبنان حسب تعبيره.
من جهة ثانية أعلنت مصادر سورية أن زيارة السنيورة إلى دمشق أصبحت متعذرة.
مراسل "العالم الآن" عمار مصارع في دمشق وافانا بالتقرير التالي:
XS
SM
MD
LG