Accessibility links

logo-print

تضارب الأنباء حول عدد ضحايا تفجيرات منتجع دهب المصري


هزت منتجع دهب على ساحل البحر الأحمر في شبه جزيرة سيناء ثلاثة انفجارات مساء الاثنين في عز الموسم السياحي، أسقطت عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى من المصريين والسياح الأجانب.
وفي حين ذكرت وكالات الأنباء أن عدد القتلى تجاوز 30، ذكرت مصادر المستشفيات المصرية سقوط 22 قتيلا وأكثر من 60 جريحا.
واستهدفت الانفجارات الثلاثة فندقا ومطعما وسوبر ماركت في ذلك المنتجع الذي كان بلدة صيادين فتحول إلى جنة للسياح من هواة الغطس.
وفي أول رد فعل على الانفجارات، قال الرئيس المصري حسني مبارك إن السلطات المصرية ستكتشف الفاعلين والمسؤولين عنها وسينالون جزاءهم بقوة القانون.
وقد استنكر الرئيس بوش تلك الهجمات ووصفها بأنها هجمات إرهابية حاقدة موجهة ضد المدنيين الأبرياء.
وقال الرئيس بوش في خطاب ألقاه مساء الاثنين في مدينة لاس فيغاس: "مرة جديدة، رأينا الإرهابيين اليوم يحاولون إعادة تعريف العالم وفقا لرؤيتهم ومعتقداتهم. لقد وقعت اليوم تفجيرات في مصر. إنني أدين بشدة أعمال القتل التي وقعت وأتألم للأرواح التي أزهقت في هذا العمل الحاقد ضد المدنيين الأبرياء."
كذلك، ندد الرئيس الفرنسي جاك شيراك بالاعتداءات الإرهابية، ووصفها بالشنيعة معربا عن تضامن فرنسا مع مصر.
وقال بيان صادر عن قصر الاليزيه تعليقا على اعتداءات دهب إن رئيس الجمهورية يعرب عن ذهوله اثر هذه الاعتداءات الدامية التي ضربت مصر وهو يدين هذه الأعمال الإرهابية الشنيعة بشكل قاطع.
ووجه شيراك تعازيه الصادقة والحزينة إلى عائلات الضحايا المفجوعة وإلى الشعب المصري. وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أنها تحاول معرفة ما إذا كان هناك فرنسيون في موقع الانفجارات.
وقال وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي إن التفجيرات الثلاث التي وقعت في مصر اعتداء جبان. وندد دوست بلازي في بيان الاعتداء الجبان.
بدوره، ندد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والحكومة الفلسطينية برئاسة حركة حماس بالتفجيرات. وأعلنت رئاسة مجلس الوزراء الإسرائيلي أن رئيس الحكومة إيهود أولمرت أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس المصري حسني مبارك ليعبر له عن تعازيه باسم إسرائيل بعد الاعتداءات التي وقعت في منتجع دهب على البحر الأحمر. وجاء في بيان أن الزعيمين تحدثا عن ضرورة قيام تعاون بين البلدين من اجل مكافحة الإرهاب الدولي.
كذلك، أدانت لندن التفجيرات الإرهابية التي أوقعت 22 قتيلا و150 جريحا في منتجع دهب في مصر.
وقال وزير الخارجية البريطانية جاك سترو مرة جديدة يظهر الإرهابيون ازدراءهم بالحياة البشرية. من ناحيتها، أفاد مصدر في وزارة الخارجية القطرية أن قطر تعرب عن إدانتها واستنكارها لتفجيرات منتجع دهب السياحي في سيناء. وأوردت وكالة الأنباء القطرية الرسمية عن المصدر عن مواساة دولة قطر لأسر الضحايا والمصابين وتضامنها مع جمهورية مصر العربية الشقيقة. وجدد المصدر موقف دولة قطر الثابت من رفضها وإدانتها واستنكارها للإرهاب أيا كان نوعه ومصدره.
XS
SM
MD
LG