Accessibility links

حماس تنفي الاتهامات الأردنية بشأن الأسلحة وخطط لاستهداف مسؤولين أردنيين


رفض وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار الذي يزور الدوحة اتهامات الأردن لحركة حماس بالإعداد لهجمات ضد شخصيات ومؤسسات حكومية أردنية. وأكد الزهار أن الحركة لم ولن تعبث بأمن الأردن ولا أية دولة أخرى.

ووصف الزهار الأردن ومصر بأنهما البوابة الإستراتيجية للفلسطينيين.

من جانبه، وصف المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري الاتهامات الأردنية بالباطلة والسخيفة، وقال إن الحكومة الأردنية عزلت نفسها حين قبلت بالتورط في مؤامرة مستمرة على الفلسطينيين وحركة حماس.

كما نفت دمشق الاتهامات الأردنية، وقال مصدر في وزارة الخارجية السورية إن دمشق لا علم لها بوجود قياديين عسكريين من حماس على أراضيها. وحذر المسؤول من أن تلحق هذه الاتهامات الضرر بالعلاقات بين البلدين.

وعلى صعيد آخر، نفت حركة حماس وجود وساطة قطرية لنزع فتيل الخلاف مع حركة فتح.

مراسل "العالم الآن" في الدوحة أيمن العبوشي والتفاصيل في التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG