Accessibility links

برودي يجدد عزم بلاده الانسحاب من العراق بالاتفاق مع السلطات العراقية


أعلن زعيم اتحاد اليسار الإيطالي رومانو برودي أن اعتداء الناصرية الذي أدى إلى مقتل ثلاثة جنود ايطاليين اليوم الخميس لا يبدل موقف ائتلافه.
وأشار برودي إلى أن هذا الحادث لن يسرع انسحاب القوات الايطالية من العراق. وأكد برودي على الدوام عزمه سحب القوات الايطالية في أسرع وقت ممكن بالاتفاق مع السلطات العراقية. وقال برودي الذي فاز في الانتخابات التشريعية الايطالية الأخيرة في بيان له: "إن موقفنا لا يتغير. وقد فكرنا فيه مليا خلال السنوات الثلاث الأخيرة. وكنا وما زلنا نعتقد أن ثمة سبلا عدة لبناء الديموقراطية في العراق."
من جهته، تعهد رئيس الحكومة المنتهية ولايته سيلفيو برلوسكوني بسحب القوات الايطالية من العراق قبل نهاية العام 2006، فيما أعلن برودي انه سيتخذ قرار سحب القوات الايطالية من العراق فور تولي الحكومة الجديدة مهامها.
يذكر أن وزارة الدفاع الإيطالية أعلنت عن مقتل ثلاثة من جنودها بالإضافة إلى جندي روماني في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في الناصرية جنوب العراق.
وأضافت الوزارة أن الحادث أدى أيضا إلى إصابة جندي إيطالي آخر بجراح خطرة.
XS
SM
MD
LG