Accessibility links

إيران ترفض أي قرار دولي يحد من طموحاتها النووية


قال جواد ظريفي سفير إيران لدى الأمم المتحدة إن طهران لن تتقيد بأي قرار متوقع لمجلس الأمن الدولي يستهدف تقييد طموحاتها النووية. وأضاف أن برنامج بلاده النووي لا يشكل أي تهديد للأمن والسلام الدوليْين.

ومن المتوقع أن يشير التقرير الذي سيقدمه المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي اليوم إلى مجلس الأمن إلى أن إيران ترفض تعليق جهود تخصيب اليورانيوم، وهي عملية يمكن أن تؤدي إلى إنتاج وقود الرؤوس الحربية النووية ويمكن أن تستخدم أيضا لتوليد الكهرباء.

وعشية انتهاء الموعد الذي حددته الأمم المتحدة لإيران للتخلي عن تخصيب اليورانيوم، دعت فرنسا والولايات المتحدة مجلس الأمن إلى التحرك بسرعة وحزم بعد رفض إيران الانصياع لمطالب المنظمة الدولية.
وفي مؤتمر صحفي على هامش اجتماعات وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي في صوفيا، حضت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس مجلس الأمن على اتخاذ القرار المناسب ضد إيران.
وأكدت رايس أيضا أن الولايات المتحدة ما زالت تأمل في إيجاد حل ديبلوماسي للأزمة، وأن هناك نية لمواصلة الطريق الديبلوماسي. بدوره، قال نظيرها الفرنسي فيليب دوست بلازي إن هناك ضرورة لتوجيه مجلس الأمن رسالة سريعة وحازمة إلى إيران.
من جهة أخرى، أكد ويليام بيرنز وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية بعد محادثات إستراتيجية بين الولايات المتحدة وباكستان أن بلاده تسعى لفرض عقوبات على إيران عبر مجلس الأمن، وذلك بسبب ما اعتبره تجاوزات إيران فيما يتعلق بشأن ملفها النووي.
XS
SM
MD
LG