Accessibility links

logo-print

مشرف يؤكد أن مواجهته للتطرف الإسلامي تنطلق من المصلحة العليا لباكستان


رفض الرئيس الباكستاني برفيز مشرف الانتقادات الموجهة إليه والتي تصفه بأنه مجرد دمية في ايدي الدول الغربية، وذلك بسبب الدور الذي تلعبه البلاد في الحرب ضد الإرهاب.

وقال مشرف في مقابلة أجرتها معه صحيفة الغارديان البريطانية إن تصديه للميليشيات الإسلامية ينطلق من الحفاظ على مصالح باكستان لا من أجل الدفاع عن مصالح الولايات المتحدة وبريطانيا.

وأضاف الرئيس الباكستاني أن لديه ما يكفي من سلطات لتسيير شؤون الحكم في بلاده خاصة على صعيد مواجهة التطرف الإسلامي.

وقد تزايدت حدة انتقادات الجماعات الإسلامية الباكستانية في الآونة الأخيرة بسبب ما تعتبره هذه القوى ضغوطا أميركية على باكستان لتبني موقف متشدد إزاء إيران بسبب نشاطاتها النووية.
وقد قال زعيم حزب العمال الوطني بي كوتي إن "باكستان وإيران جارتان. ومن الأفضل لنا ألا نتآمر أو نتواطأ مع الولايات المتحدة ضد هذا البلد."
وحذر كوتي من أن تأييد باكستان للموقف الأميركي من إيران قد يعرض النسيج الاجتماعي الباكستاني إلى هزات خطرة.
XS
SM
MD
LG