Accessibility links

أولمرت يؤكد تنفيذ خطة الانسحاب الأحادي في حال عدم وجود شريك فلسطيني للسلام


نص اتفاق تشكيل الحكومة الائتلافية الإسرائيلية بين إيهود أولمرت وحزب العمل على الانسحاب من معظم الضفة الغربية خلال السنوات الأربع المقبلة.
وتقضي الخطة التي وضعها أولمرت بنقل نحو 70 ألف مستوطن إلى داخل حدود إسرائيل وإلحاق مستوطنة معالي أدوميم بإسرائيل.
وقال أولمرت إنه سينفذ خطة الانسحاب بشكل أحادي في حال عدم وجود شريك فلسطيني للسلام.
وأكد أولمرت أنه سيتعين علي حكومته العمل على أساس الإجماع الوطني الواسع داخل إسرائيل لرسم الحدود الدائمة حتى بدون التوصل إلى اتفاق.
ويتوقع أن تواجه خطة أولمرت معارضة داخل الكنيست حيث إن ائتلافه الحكم لا يتمتع بالأغلبية اللازمة مما دفع أولمرت حسب المحللين إلى السعي لضم حزب شاس المعارض لخطة الانسحاب إلى الحكومة الائتلافية.
وعلى صعيد آخر، يجتمع مسؤولون في حزب ميريتز مع ممثلين من حزب كاديما الأحد المقبل لبحث الانضمام للحكومة الائتلافية برئاسة إيهود أولمرت بعدما قرر حزب إسرائيل بيتنا ذو الأكثرية الروسية عدم المشاركة في الحكومة.
مراسل "العالم الآن" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG