Accessibility links

logo-print

بوش: تشكيل حكومة وحدة وطنية في العراق سيكون بمثابة نقطة تحول


اعتبر الرئيس الأميركي جورج بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي السبت أن تشكيل حكومة وحدة وطنية عراقية جديدة سيكون بمثابة نقطة تحول تتيح لبغداد تولي مسؤولية أمنها تدريجيا كما تتيح انسحاب القوات الأميركية من هذا البلد.
ووصف بوش حكومة الوحدة الوطنية الجديدة التي سيشكلها رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي بأنها فصل جديد بالنسبة للإدارتين الأميركية والعراقية.
وقال الرئيس فيما يواصل العراقيون تحقيق تقدم نحو ديموقراطية تتمكن من أن تحكم نفسها بنفسها وتدافع وتحافظ على ذاتها، فان أعدادا متزايدة من قواتنا تستطيع العودة إلى بلادها بالشرف الذي حصلوا عليه.
وأضاف سنساعد الحكومة العراقية الجديدة في تولي مسؤوليات متزايدة عن أمن البلاد.
وتعتبر واشنطن تشكيل الحكومة الجديدة خطوة تمهد الطريق أمام سحب جنودها البالغ عددهم 132 ألف جندي.
وأكد بوش أن هذه خطوة مهمة على طريق الديموقراطية في العراق.
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد قد زارا العراق مطلع هذا الأسبوع لدفع عملية تشكيل الحكومة.
وقال بوش إن الوزيرين غادرا العراق وهما مقتنعان بان هذا البلد سينجح قريبا في تشكيل حكومة وحدة وطنية.
وأضاف: لقد أثار إعجابنا جميعا التزام القادة العراقيين بالحفاظ على وحدة بلادهم وتمثيل الشعب العراقي بطريقة فعالة .
إلا إنه أضاف بأنه لا يزال العديد من التحديات ماثلا في العراق ومن بينها إعادة بناء قوات الأمن وإعادة اعمار البنية التحتية والعمليات الإرهابية المستمرة مثل تلك التي أودت بحياة شقيقة نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي في وقت سابق من هذا الأسبوع.
وتابع أن هؤلاء القادة الشجعان يستحقون دعمنا المستمر وقد أبلغتهم أن بإمكانهم الاعتماد على أميركا للوقوف معهم.
XS
SM
MD
LG