Accessibility links

logo-print

بوش يشيد بتشكيل حكومة وحدة وطنية في العراق


أشاد الرئيس جورج بوش بتشكيل حكومة وحدة وطنية عراقية مشيرا إلى أنها ستكون نقطة تحول في إتجاه تولي العراقيين مسؤولية الأمن تدريجيا وتتيح إنسحاب القوات الأميركية من العراق.
وقال الرئيس بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي إن الحكومة العراقية تواجه تحديات عدة والقيادات العراقية الجديدة مُجمعة على الإستمرار في بناء الأجهزة الأمنية من أجل مكافحة الإرهاب.
وأضاف الرئيس بوش قائلا إنه خلال اللقاء الذي أجرته الوزيرة رايس والوزير رامسفيلد بالقيادات العراقية جدد الوزيران وبوضوح إستمرار دعم الولايات المتحدة وحلفائها للعراق.
وقال سوف ندعم جهود الحكومة العراقية الجديدة من أجل تسلم المزيد من المسؤوليات الأمنية وفيما يواصل العراقيون تحقيق تقدم نحو ديموقراطية تستطيع أن تحكم نفسها بنفسها وتدافع وتحافظ على نفسها, تستطيع أعداد متزايدة من قواتنا العودة إلى بلادها بالشرف الذي حصلت عليه.
وفي نفس السياق ومع بدء الخطوات لتشكيل حكومة عراقية جديدة، أجرى نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي المكلف محادثات مع علي السيستاني رجل الدين الشيعي الأكثر نفوذا في العراق، ثم مع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر.
بعد اللقاء مع المالكي حث السيستاني رئيس الوزراء المكلف على نزع سلاح الميليشيات وإنهاء العنف.
وجاء في بيان صادر عن السيستاني أن الأسلحة يجب أن تكون فقط في أيدي القوات الحكومية. ودعا البيان إلى شن حملة على الفساد الاداري.
وكان المالكي أعلن أنه ينبغي دمج الميليشيات بالقوات المسلحة العراقية، محذرا من أن الاسلحة التي تبقى خارج سيطرة الحكومة تهدد باشعال حرب أهلية.
ميدانيا، قتل مدني وأصيب طفلان إثر سقوط قذيفة هاون على أحد المنازل في تل عفر غرب الموصل كما ضبطت الشرطة العراقية معملا لصنع المواد المتفجرة في مدينة الموصل.
XS
SM
MD
LG