Accessibility links

logo-print

رايس تعرب عن أمل واشنطن في التوصل إلى سلام في دارفور


أكدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس أن ما يشهده إقليم دارفور هو بالفعل إبادة جماعية، وقالت إن بلادها ستواصل الضغط على حكومة الخرطوم لقبول وجود بعثة سلام دولية في إقليم دارفور.
وأضافت في مقابلة تلفزيونية: "لقد أبديت قلقي إزاء ما يحدث في دارفور، وقمت بزيارة الإقليم بنفسي، كما قام نائبي بعدة زيارات لكننا نرى الآن تقدما في مفاوضات السلام في أبوجا ونأمل أن تكلل تلك المفاوضات بالنجاح."
وأعربت عن أمل الولايات المتحدة في التوصل إلى اتفاق سلام في دارفور.
وقالت: "إن التوصل لاتفاق سلام سيكون خطوة مهمة بالنسبة للوضع هناك، ولكني لا أعلم إذا كان المتفاوضون سيمددون مباحثاتهم في أبوجا أم لا. ولكن من الواضح أنه تم إحراز تقدم. والولايات المتحدة من أهم الدول التي تضغط لإحراز هذا التقدم."
هذا وقد وخرج الآلاف في شوارع العاصمة واشنطن الأحد مطالبين بتقديم المزيد من المساعدات إلى سكان الإقليم ووقف الأزمة التي يعاني منها منذ أكثر من ثلاث سنوات قتل خلالها مئات الآلاف وأجبر الملايين على مغادرة بيوتهم.
كما شارك الآلاف في تجمع حاشد للمطالبة بوقف العنف في دارفور من بينهم فنانون وناشطون في مجال حقوق الإنسان.
وقد قال أدام زكرمان الذي جاء بوفد من ولاية ماين: "لا يمكنني الجلوس دون حراك لأشاهد ما يحدث بينما يمكنني عمل شيء لوقفه."
أما ديفيد روبنشتاين منظم التجمع فقال: "ثمة انتهاكات ترتكب في دارفور، شاهدها الجميع ويعرفونها لكنهم لزموا الصمت إزاءها ، وفي الوقت الذي حذر أهل دارفور من وقوع تلك الإنتهاكات منذ فترة إلا أن العالم تجاهل نداءاتهم."
بدوره، قال أسقف واشنطن الكاردينال تيودور ماكاريك إن الوقت قد حان لإنقاذ دارفور وقال: "في رأيي أن ثمة ترددا في عالمنا، فنحن لا ندري متى يمكننا مد يد العون."
كذلك، قال النجم السينمائي الأميركي جورج كلوني إن عمليات الإبادة العرقية ما زالت تجري في دارفور بل تزداد عنفا بعد عامين من التفات العالم لهذا الإقليم المضطرب في غرب السودان.
وأضاف كلوني في لقاء تلفزيوني أميركي الأحد بعد عودته من دارفور الأسبوع الماضي: "كل يوم نتكلم فيه عن تلك الكارثة الإنسانية يموت الآلاف، ويموتون بشكل بشع."
وقال كلوني إن هدف الذين يرتكبون تلك الأعمال في دارفور هو إبادة كل سكان هذا الإقليم: "يسمم القتلة آبار المياه، وهم لا يريدون الحصول على أرض الإقليم. بل يريدون فقط إبادة سكانه كافة."
XS
SM
MD
LG