Accessibility links

اللجنة الرباعية تبحث احتمال التخلي عن خريطة الطريق فيما يتعرض الفلسطينيون لأزمة مالية


تعقد اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط اجتماعا الثلاثاء في مكتب الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك لبحث مستقبل الدور الذي تقوم به لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي ومن المرتقب أن تتركز المباحثات على احتمال التخلي عن خريطة الطريق . ولعل القضية الأهم التي سيتعين على اللجنة الرباعية اتخاذ قرار بشأنها هي تعيين خلف لمبعوثها إلى المنطقة جيمس وولفنسون أو الإحجام عن ذلك وبالتالي إنهاء دور الوساطة الذي تقوم به بين الفلسطينيين والإسرائيليين. ونقلت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية عن مسؤولين أوروبيين قولهم إن مسؤولي اللجنة الرباعية سيقيّمون مدى إمكانية تطبيق خريطة الطريق وبحث امكانية تعديلها أو التخلي عنها جملة وتفصيلا.

هذا وقد اتهم رئيس الوزراء الفلسطيني الولايات المتحدة بعرقلة وصول المساعدات إلى السلطة الفلسطينية التي تعاني من أزمة مالية خانقة. وقال إسماعيل هنية خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة إن الوزراء الفلسطينيين تمكنوا من الحصول على تعهدات عديدة بتقديم المساعدات خلال جولاتهم في عدد من الدول العربية والإسلامية غير أنهم لم يتمكنوا من إيصال الأموال إلى الحسابات المصرفية. وقال إن هناك محاولات أميركية للحيلولة دون وصول تلك المساعدات المالية إلى حسابات السلطة. وأضاف أن ذلك يُظهر مدى استخدام التمويل وسيلة للضغط على الشعب الفلسطيني لتقديم التنازلات.

من جانب آخر قال نبيل عمرو القيادي في فتح خلال حديث خاص لــ"العالم الآن" إن من حق السلطة ومنظمة التحرير الفلسطينية مطالبة كافة الأطراف باحترام التزاماتها:
XS
SM
MD
LG