Accessibility links

logo-print

سوريا توجه مذكرة إلى الأمم المتحدة تنتقد فيها تقرير لارسن


انتقدت سوريا تقرير تيري رود لارسن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة حول العلاقات السورية- اللبنانية وذلك وفقا لمذكرة نشرت بمقر الأمم المتحدة.

واعتبرت دمشق أن التقرير يتجاوز ما ورد في القرار1559 الذي أعتمده مجلس الأمن الدولي عام 2004 حول انسحاب القوات السورية من لبنان.

وقد ركز التقرير بشكل خاص على الدعوات لإقامة علاقات ديبلوماسية بين بيروت ودمشق وكذلك ترسيم حدودهما المشتركة باعتبار أن الأمرين مرتبطان باحترام سيادة لبنان واستقلاله.

وجاء في المذكرة التي قدمها القائم بأعمال مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة ميلاد عطية إلى عنان ومجلس الأمن الدولي: "أن قضية تبادل سفارات أم لا بين البلدين هي مسألة من اختصاص السلطات المحلية لدى البلدين، ويمكن الاتفاق عليها حين تتيح الأجواء السائدة في العلاقات بين البلدين القيام بمثل هذه الخطوات".
وحذرت المذكرة السورية أيضا من اعتماد قرارات جديدة تزيد من عدم الاستقرار في لبنان أو المنطقة.

هذا وكانت فرنسا قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها تحضر مشروع قرار سيحث سوريا على تلبية دعوة لبنان لإقامة علاقات دبلوماسية رسمية ولترسيم الحدود المشتركة.
وقال مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة جان مارك دو لاسابليير إنه يتشاور مع أعضاء آخرين في مجلس الأمن ويأمل في أن يكون النص جاهزا هذا الأسبوع.
XS
SM
MD
LG