Accessibility links

شيراك يؤكد مكافحة معاداة السامية وفرنسا تقلل من أهمية تصريحات إيران بشان إسرائيل


قللت فرنسا من أهمية تصريحات قائد عسكري إيراني بأن إسرائيل ستكون أول هدف لبلاده إذا تعرضت لضربة عسكرية من الولايات المتحدة.

وقال دينيس سيمونو نائب المتحدث باسم الخارجية الفرنسية "للعالم الآن":

"لم نصل إلى تلك المرحلة بعد، رغم أن هناك مخاطر إقليمية واضحة يجب أخذها بعين الاعتبار، خاصة أن هدف المفاوضات التي بدأت منذ سنوات هو منع الانتشار النووي الذي أصبح يهدد المنطقة".

جاء ذلك في الوقت الذي تحتضن باريس اجتماعا لممثلي الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا لبحث تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول ملف إيران النووي.

واضاف دينيس سيمونو "للعالم الآن":

"أهداف الاجتماع استكشاف وجهات النظر المختلفة وخاصة وجهتي نظر كل من الصين وروسيا، لأننا نريد أن نعزز مصداقيتنا بتوحيد المواقف في مواجهة إيران".

من جهته، جدد الرئيس الفرنسي جاك شيراك التصميم المطلق للحكومة والشعب الفرنسي بأسره على مكافحة معاداة السامية. وقال شيراك خلال لقائه مع وفد من إحدى أبرز المنظمات الخيرية اليهودية في العالم إن معاداة السامية أمر يخالف كل قيم فرنسا. وتناول اللقاء أيضا وضع الإسلام في فرنسا إضافة إلى العلاقات الفرنسية الأميركية والفرنسية الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG