Accessibility links

logo-print

اعتراض روسي صيني على بنود قرار خاص بالملف النووي الإيراني


اعترضت روسيا والصين أمس الجمعة على البنود الأساسية في مشروع قرار لمجلس الأمن يطلب من إيران الحد من طموحاتها النووية.

وقال سفير الصين لدى الأمم المتحدة وانغ غوانغيا إن لدى بلاده مشكلة كبيرة مع الفصل السابع والتهديد للسلام والأمن العالميين، على حد تعبيره، مشيرا بذلك إلى فقرة في ديباجة مشروع القرار تشير إلى أن البرنامج النووي الإيراني يشكل تهديدا للسلام والأمن الدوليين.

وتعارض روسيا والصين فرض عقوبات على إيران خشية استخدام الولايات المتحدة الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لتبرير عمل عسكري ضدها، وخشية حدوث أزمة نفطية.

وكان السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون بولتون قد قال في كلمة له أمام لجنة العلاقات العامة الإسرائيلية-الأميركية إن إخفاق مجلس الأمن في التعامل مع قضية الملف النووي الإيراني يُعتبر "نقضا فاضحا للواجبات الملقاة على عاتقه... إن الفشل في التعامل مع هذه المسألة بجدية وفي الوقت المناسب سيؤذي مصداقية المجلس وفعاليته."

وقال بولتون في إشارة إلى كل من روسيا والصين إن الدولتين قد تؤيدان موقف واشنطن أو تستخدمان حق النقض أو تمتنعان عن التصويت وفي هذه الحالة "سنكون قادرين على الحصول على تسعة أصوات كافية لتمرير قرار ضد إيران."

وينص مشروع القرار الذي تقدمت به فرنسا وبريطانيا بدعم من الولايات المتحدة على ضرورة تعليق إيران أنشطتها النووية لتخصيب اليورانيوم، ولا يدعو إلى أية إجراءات عقابية إذا لم تلتزم إيران بالقرار بعد صدوره. لكن الولايات المتحدة أوضحت أن العقوبات ستكون الخطوة التالية.
XS
SM
MD
LG