Accessibility links

logo-print

تشيني يطمئن روسيا إزاء انضمام حليفاتها إلى حلف الأطلسي


قال نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني أثناء توقفِه في ايرلندا إنه يجب ألا تخشى موسكو من توسع حلف الأطلسي وإنضمامَ دولٍ إليه كانت حليفة لها. جاء تصريح تشيني وسط تخوف بالغ إزاءَ إحتمال إتخاذِ روسيا موقفا متشددا من الولايات المتحدة بعد
الإنتقادات التي وجهها إليها خلال رحلته في عدد من الجمهوريات السوفياتية السابقة.
وإستبعد تشيني أن تَنتقم روسيا لإشارتِه في وقتٍ سابق إلى أنها تسعى لإبتزازِ جاراتِها بالتحكم في إمدادات الغاز، وبأن يتمثل انتقامها من واشنطن برفض فرض أي عقوبات على إيران بسبب طموحاتها النووية.
ويذكر أن نائب الرئيس الأميركي أكد حرص الولايات المتحدة على توسيع عضوية حلف الأطلسي والإتحاد الأوروبي من أجل تعزيز القيم الأساسية للديموقراطية.
وفي إجتماع دول ما يسمى (مجموعة ميثاق البحر الأدرياتيكي) أعرب ديك تشيني عن تأييد واشنطن لإنضمام كرواتيا، وألبانيا ومقدونيا إلى الحلف والإتحاد الأوروبي. وأشاد تشيني بإستعداد تلك الدول لإدخال إصلاحات ديموقراطية ووصف مشاركتها في العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان بالمهمة.
واضاف ديك تشيني:
"إننا نعتقد أنه من المهم لحلف الأطلسي والإتحاد الأوروبي أن يضم إليه أعضاء جددا . فكل الشعوب التي تتطلع للإنضمام إلى المنظمتين والمساعدة في تجديدهما والعمل من أجل القيم الديموقراطية، تعد طرفا مهما في ترتيبات الأمن الجماعي."
XS
SM
MD
LG